جمعيات حقوقية تطالب بالإفراج عن معتقلي الريف
M5znUpload

جمعيات حقوقية تطالب بالإفراج عن معتقلي الريف

/ نشر في 10 يوليو 2018 - 12:39 ص

أش واقع : إسماعيل الشرباوي

الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب ، سبق لها وأصدرت بيانات متعددة بشأن حراك الريف ، منددة باللجوء إلى استخدام العنف والتقتيل والتعذيب في حق أبناء الريف الجريح ، واليوم وبعد مسرحية مطولة سميت بالمحاكمة محاكمة من ؟ ومن طرف من ؟ من طرف القضاء المخزني الفاسد والمزكي للسياسة القمعية للنظام الاستبدادي .

إن إصدار أحكام تجاوزت ثلاثة قرون في حق قياديي حراك الريف وعلى رأسهم القائد ناصر الزفزافي والمدان بعشرين سنة سجنا نافذة كباقي قيادي الحراك ، هو قرار سياسي نفذ بأدوات قضائية سخرت لمثل هذه المناسبات والتي هدفها تركيع شرفاء هذا الوطن ، إن عقدة المخزن مع كل من يقول ” لا ” للإهانة والحكرة والظلم والاستبداد وعلى رأسهم ساكنة الريف ن هي أصلا عقدة قرون منذ الاستعمار الاسباني والفرنسي المتواطئ مع السلطة المغربية لإخضاع وتركيع كل الأصوات الحرة مرورا بأحداث 1958 وأحداث 1984 وأحداث دجنبر المجيدة 1990 إلى أحداث الحسيمة خلال الصيف الماضي ، فإن كان ذلك يدل على شيء فإنما يدل على استبداد السلطة وتماديها في نهج سياسة قمعية مناهضة للحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية .

إن إصدار مثل هذه الأحكام الجائرة في حق مناضلي حراك الريف قيادة وقواعد لن يحل الإشكالات المطروحة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا بل بالعكس سيؤجج من حدة الاحتجاجات عبر أرجاء الوطن ، فالحل السليم يكمن في الحوار الجاد وحل المشاكل بما فيها البطالة والسكن والصحة والتعليم والتنمية والأهم من ذلك ضمان الكرامة للمواطن المغربي ومناهضة كل أشكال الفساد ومحاكمة رموزه وليس العكس .
إننا كقيادة داخل الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب ، وإيمانا منا بثقافة حقوق الإنسان في شموليتها ، لا يسعنا إلا أن نستنكر وندين بشدة الأحكام الجائرة الصادرة في حق قياديي حراك الريف ، ونعلن ما يلي :
– مطالبتنا الدولة بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين دون قيد أو شرط .
– إعلاننا تضامننا اللا مشروط مع كل المعتقلين ومع عائلاتهم في محنتهم وعلى رأسهم قياديي حراك الريف .
– دعوتنا كل الإطارات السياسية والحقوقية والنقابية والجمعوية الجادة والمناضلة إلى اتخاذ مبادرات ميدانية للتضامن مع المعتقلين حتى استرجاع حريتهم .
– إعلاننا الانخراط مع باقي الإطارات سواء الحقوقية أو غيرها في كل الأشكال النضالية لمساندة معتقلي حراك الريف .