انتصار تاريخي للمغرب بالبرلمان الأوروبي ضد أعداء الوحدة الترابية
M5znUpload

انتصار تاريخي للمغرب بالبرلمان الأوروبي ضد أعداء الوحدة الترابية

/ نشر في 29 أغسطس 2018 - 4:40 م

ٱش واقع – متابعة

كانت الدبلوماسية المغربية، اليوم الأربعاء، مرة أخرى في الموعد بمناسبة التصويت داخل لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي على تعديلات لميزانية الاتحاد لسنة 2019.

وأبانت الدبلوماسية المغربية عن يقظة كبيرة أمام تعديل حاول نائب أوروبي، معروف بنزعاته الانفصالية، دسه، بمكر، في فقرة تتعلق بالمساعدات الأوروبية، حيث تمت إثارة انتباه النواب الأوروبيين، على الفور، حول هذه المبادرة المغرضة ذات النوايا الخفية.

وبالإضافة إلى أن المغرب له ” أصدقاء كثر داخل البرلمان الأوروبي ” كما تجرعت ذلك بمرارة نائبة أوروبية خاب أملها بعدما فشلت مؤخرا في تنظيم لقاء للدعاية مناهض للمغرب، فإن رفض هذا التعديل يجد تفسيره بالأساس في تنامي الوعي لدى النواب الأوروبيين بمؤامرات أعداء الوحدة الترابية ومناورات الضغط المضللة التي تمارسها الجزائر للمس بمصالح المملكة.

فقد فشلت المحاولة اليائسة لهذا النائب الأوروبي أمام الرفض القاطع لأعضاء لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي التدخل في مسلسل يدخل ضمن الاختصاص الحصري للأمم المتحدة.

ففي مقترح للتعديل يعج بالمواقف السياسية الفاضحة المؤيدة للبوليساريو، طالب النائب الأوروبي بأموال أوروبية لفائدة ما يسمى ب”المجتمع المدني الصحراوي”، متجاهلا تحويل مساعدات الاتحاد الأوروبي من قبل البوليساريو والتي كشف عنها المكتب الأوروبي لمحاربة الغش في 2015 ، وأدانته مجموعة من المنظمات الدولية للمساعدات الإنسانية.