تلاميذنا في خطر !!
M5znUpload

تلاميذنا في خطر !!

/ نشر في 13 سبتمبر 2018 - 8:53 م

أش واقع..محفوظ قرنوف

تلاميذ مدرسةً ابن عطية ومسنين بحي اكيوض في خطر بسبب خطورة عبور الطريق بحكم انعدام ممرات الراجلين وعلامات المرور ناهيك عن تسجيل السرعة المفرطة لمستعملي هذه الطريق من أصحاب السيارات والشاحنات وغيرها من الآلات.فاباء وامهات التلاميذ يطالبن بان يشعرن بأن ابنائهم في امن وسلام عكس ما يشاهده ويفتقدهً وهم يغامرن بفلذات اكبادهم وهم يمرون عبر الشوارع والطرقات ذهابا وإيابا إلى مدارسهم ولعل خير مثال على ذلك مدرسة ابن عطية الابتدائية هذه المؤسسة التعليمية أبوابها مفتوحة على واجهات الطرق مباشرة.
إلا أننا نجد بأن الجهات المختصة بحي اكيوض في شخص مقاطعة المنارة ومفوضية الشرطة لم تستوعب بعد مدى أهمية وضع علامات المرور وممرات الراجلين بالطرق والشوارع، سبق لاحد المواطنين ابن الحي ان طالب من مرشحً الحي التدخل فكان جوابه الرفض لسبب سياسي يدخل في عملية انتخابية سابقة ربما ساكنة الحي لمًً تعطي صوتها له واليوم ينتقم فجوابه يقول عندما تنتهي اشغال بناء قبالة المدرسة نفكر في وضع ممرات الراجلين ونشير بأن علامة السائقين من أجل أخذ الحيطة والحذر والانتباه لمرور التلاميذ إلى المدرسة، وضعت في مكان لم يشاهذه السائقين فمباشرة يخرج الاطفال إلى الطريق الرئيسية التي تعرف حركة دائمة للشاحنات والسيارات وغيرها من الآلات، وهذه كلها مخاطر محدقة بأبنائنا في كل لحظة وحين نحن في غنى عنها لو أن السلطات المختصة تقوم بواجبها المنوط بها في هذا المجال، وبالخصوص وضع الإشارات والعلامات الطرقية اللازمة، ناهيك عن وجوب التزام أفراد الشرطة بمفوضية الشرطة بالحي بالمذكرة الصادرة عن وزراة الداخلية “حرفيا بدون أي تأويل” بشأن تفعيل شرطة المدارس لتوفير الأمن بمحيط المؤسسات التعليمية، وتعزيز دوريات الشرطة للمراقبة بالقرب من المدارس والثانويات، خصوصا في ساعات الدخول ومغادرة التلاميذ لوضع حد للحوادث التي يتعرضون لها (ولا من يحرك ساكنا)فكل يوم نسمع حوادث تعطب اطفالنا بشكل يومي وهذا كله بسبب انعدام ممرات الراجلين والعلامات الطرقية بقرب المدارس والمؤسسات والمسؤولين في دار غفلون همهم الوحيد تفكير في مشارعهم الخاصة اما التلاميذ او رموز مستقبل هذا الوطن الحبيب يكفيهم تقديم لهم شعارات بدون تطبيق مثل جميعا من اجل مدرسة النجاحً اي نجاح والمخاطر تهدد سلامتهم يوميا من اغتصاب وًسرقة وووو
فمسلسل إصلاح قطاع التربية والتعليم يعيش في تدهور !!!