من ينقذ هذا الشاب من براثن التشرد والضياع؟
M5znUpload

من ينقذ هذا الشاب من براثن التشرد والضياع؟

/ نشر في 25 سبتمبر 2018 - 10:44 ص

الزمامرة : اش واقع؟ عبدالخالق زياتي.

محسن بوكريان ذو 23 ربيعا يتيم الأب يعيش حياة الضياع والتشرد داخل مدينة الزمامرة، ففي الليل ينام في بقايا مقهى تم هدم نصفها ب”لاكار” تعثبر مأوى للمتشردين، وفي النهار تتقاذفه الأيادي الغير الرحيمة من شخص لآخر.
هذا الشاب اليتيم يحتاج إلى نوع من العلاج والعناية لأنه مصاب بمرض نفسي ،خاصة مع تواجد مركز للأمراض العقلية والنفسية بمدينة الزمامرة.
فهل هناك آذان صاغية لإنقاذ هذا الشباب؟