جهات تشوش على تنصيب رئيس المجلس العلمي المحلي لبوجدور
M5znUpload

جهات تشوش على تنصيب رئيس المجلس العلمي المحلي لبوجدور

/ نشر في 23 ديسمبر 2018 - 10:52 م

ٱش واقع – مراسلة

في اتصال هاتفي بالموقع أكد بعض المرتبطين بالمجلس العلمي المحلي ببوجدور على عدم صحة ماتداوله البعض حول خلافات داخل المجلس المحلي بعد تعيين المصطفى حاضي رئيسا جديدا خلفا للرئيس السابق.

المتتبعين للشأن الديني بالإقليم أكدوا للموقع أن ما يتم تداوله بخصوص تأجيل تنصيب المصطفى راجع بسبب توثر داخل المجلس وتخوف العاملين فيه من سياسة الرئيس الجديد، لا صحة لهذا الأمر وبأن تأجيل التنصيب كان في اطار برمجة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لإجراءات تنصيب بمدن الشمال ثم الجنوب.

مجموعة من المشتغلين في الحقل الديني اعتبروا هذا التشويش على اختيار رئيس جديد هو ضرب للتوصيات والمساطر المعتمدة الهدف منه التضييق على الرئيس الجديد ولوي دراعه لخدمة المصالح الشخصية لبعض من كانوا يستغلون المجلس لمصالحهم الخاصة دون حسيب ولا رقيب وتفضيل البعض على الٱخر عبر نهج سياسة المقربين اولى.

المتصل بالموقع استغرب مايتم تداوله، مضيفا “كيف يحاول البعض تمرير مغالطات للرأي العام المحلي على أن المصطفى حاضي عين اثنين من اقاربه وهو مالا يقبله المنطق والعقل علما أن الرئيس الجديد لم يلتحق بعد بمكتب رئاسة المجلس فكيف يمكن أن يتخد هذه الإجراءات !؟! وأضاف المتصل أن المصطفى حاضي لم يتسلم بعد قيادة هذا الحقل وأن المسير الحالي هو الرئيس السابق فلماذا هذا التشويش “.

وتساءل العديد من متابعي الحقل الديني عن ماهدف هذه الدعايات الكاذبة ومن يقف وراءها ومن يريد ” وضع العصا فالطريق” أمام تنصيب رئيس جديد ودخ دماء جديدة في هذا المجلس، أم أن الجالسون في كراسي المسؤولية يفضلون البقاء مدى الحياة ويفتعلون ويوجهون البعض لضرب وتشويه صورة من يفكر في خلافتهم !؟!.

الغريب في الأمر أن بعض الجهات تروج أن الأئمة والفاعلين في الشأن الديني المحلي، يحذرون عمالة الإقليم والسلطة المحلية من تعيين المصطفى حاضي، كأنهم يريدون إشعال فتنة تكون عمالة إقليم بوجدور طرفا فيها علما أن عمالة الإقليم وسلطاته المحلية لا صلة لها بالموضوع لا من قريب ولا من بعيد.