فريق من البيجيدي يستغل أحداث أربعاء الساحل لخدمة أجنداته الحزبية بالجهة
M5znUpload

فريق من البيجيدي يستغل أحداث أربعاء الساحل لخدمة أجنداته الحزبية بالجهة

/ نشر في 10 مارس 2019 - 9:40 م

ٱش واقع – ونتيف محمد

تفاعل عدد من رواد الفضاء الأزرق الفايسبوك مع صور لأعضاء الفريق البرلماني لحزب العدالة والتنمية بجهة سوس ماسة، أثناء زيارتهم لمجموعة من الدواوير التابعة للنفوذ الترابي لجماعة أربعاء الساحل بعد الأحداث والمواجهات بين الرعاة الرحل وساكنة المنطقة، بسخرية معتبرين الظهور في هذا التوقيت وبهذه الطريقة للوقوف وحسب قول المتابعين على معانات ساكنة المنطقة، ماهي الإ (بروبكانضة) يحاول من خلالها المنتمين لحزب البيجيدي الظهور بمظهر المتعاطفين والواقفين على هموم الساكنة وماهو كذلك الإ ركوب على معاناتهم واستغلالها سياسيا.

فالفريق الذي زار تلك الدواوير يقوده رئيس الجماعة الحضرية لتزنيت والذي ومنذ انتخابه لم تعد الساكنة التزنيتية ترى له أثرا، حيث أصبح تواجده بمقر البلدية خلال انعقاد الدورات العادية لمجلس الجماعة، وهو ماينطبق على إخوانه بالجهة والذين انكبوا على انعاش مشاريعهم وتركوا ساكنة تزنيت تعاني غيابهم.

هذا وقد انتقد عبد الرحمان حجي، نائب رئيس جماعة أملن بدائرة تافراوت بذات الإقليم، والمنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، ما أسماه بالركوب على الموجة، والظهور في صور مع الغاضبين والمتضررين من الرعي الجائر، في إشارة خفية منه للزيارة الأخيرة التي قام بها برلمانيو حزب العدالة والتنمية بجهة سوس ماسة لجماعة أربعاء الساحل، وتفقد أحوال الساكنة المحلية، في ظل الإحتقان الذي تعيشه المنطقة بين الرعاة الرحل والساكنة المحلية، وهو ما اعتبره حجي بمثابة ركوب على الأحداث، ولا يمكن أن يكون حلا لمشكل عميق، بقدر ما هو تلميع لصورة السياسي، والبحث عن المزيد من (النقط)، أو بالأحرى الأصوات هنا وهناك حسب تعبير ذات المتحدث.

ودعى حجي في تدوينة نشرها بالمناسبة، إلى محاولة استباق الأحداث قبل وقوعها، وإيجاد حلول عملية لإشكالات كبيرة في جماعات منسية، ودواوير تئن من التهميش بالسهل والجبل.

فالساكنة التزنيتية تعلم علم اليقين أن زيارة اعضاء من البيجيدي لهذه الدواوير هي زيارة لأخد الصور والركوب على الأحدث كما فعل زعيمهم السابق والذي تعلم الحجامة على رؤوس اليتامى…