"مباركة بوعيدة" تقص شريط افتتاح مقر إتحادية أسا زاك لحزب التجمع الوطني للأحرار
M5znUpload

“مباركة بوعيدة” تقص شريط افتتاح مقر إتحادية أسا زاك لحزب التجمع الوطني للأحرار

/ نشر في 20 مارس 2019 - 10:13 م

ٱش واقع – مراسلة

افتتحت السيدة امباركة بوعيدة اليوم الأربعاء 20 مارس مقر اتحادية أسا -الزاگ مرفوقة بعبد الودود خربوش نائب برلماني عن الجهة، وعيدة بوگنين المنسق الإقليمي لأسا-الزاگ، وعمر بوديه منسق اتحادية گلميم، وكذا أبو سيف الناهي منسق اتحادية طانطان، وأحمد زاهو رئيس الشبيبة التجمعية بالجهة ونائبا عن منسق اتحادية سيدي إفني.


وفِي كلمة بالمناسبة قدمت السيدة امباركة بوعيدة شكرها للمناضلين التجمعيين وعلى رأسهم المنسق الإقليمي عيدة بوگنين على الدينامية التي يعرفها الحزب على صعيد الإقليم.
وأوضحت أن الدولة تضع جميع الأقاليم على نفس قدم المساوات في التنمية، إيمانا بأن المشاكل بآسا أو أي إقليم يمكن أن تأثر على المغرب ككل.
كما أكدت “مباركة” أن الرئيس عزيز أخنوش يكن مكانة خاصة للإقليم، مشيرتا أن كل أعضاء المكتب السياسي مستعدون للحضور ومناقشة كل المشاكل مع الساكنة في أفق إيجاد حلول لها.

وشددت المنسقة الجهوية “مباركة بوعيدة” على ضرورة العمل الميداني ومواكبة دينامية الحزب على مستوى باقي جهات المملكة، كما أكدت على أن دور الحزب هو استقطاب الأطر والنخب التي ستقوم بتسيير الشأن العام في المستقبل، والقادرة على رفع التحدي وخلق التنمية بالمنطقة، هذه التنمية التي لايمكن أن تتأتى بالإقليم إلا بتشجيع المبادرة الحرة الكفيلة بخلق فرص الشغل لشباب المنطقة.

وفِي الختام أكدت عضوة المكتب السياسي لحزب الحمامة “مباركة بوعيدة” على أن التجمعيين بصدد البناء لخدمة الأجيال القادمة، ومن أجل بناء سليم لابد من القيام بقياس دوري للنتائج من أجل تشجيع ما يجب تشجيعه ودعمه، وتقويم ما يجب تقويمه.

من جهته نوه المنسق الإقليمي عيدة بوگنين رحضور “مباركة” مشيرا لحرصها على استكمال الهياكل بالجهة واعتبر افتتاح المقر بمثابة لبنة ودعامة أساسية في البناء الحزبي وتعزيز الهياكل بجهة گلميم واد نُون.
وأكد للساكنة أن المقر يعتبر بيت للعائلة التجمعية بالإقليم.

وفي تدخل للنائب التجمعي عبد الودود خربوش أكد أن الأمل في المستقبل، والحزب يشتغل طوال السنة ولا ينكر الاجاحد دينامية الحزب بأسا-الزاگ، كما لا يحس بهموم ساكنة الإقليم إلا من عاش في هذه المنطقة، والتنظيم السياسي للحزب لابد له من الانفتاح على المواطنين و تظافر الجهود وتوحيدها من اجل تسيير الشأن العام.

في كلمة رئيس الشبيبة التجمعية بالإقليم أشار أن شبيبة أسا الزاگ كانت سباقة في تنظيم دورات تكوينية وكانت في مستوى التطلع والانتماء الحزبي بالنسبة للشباب يعتبر تطلع لمستقبل أفضل ، كما ألح على ضرورة إخبار المسؤولين بأن مستوى البطالة الْيَوْم بالإقليم يعتبر مؤشِّرٌ خطير .

وفِي كلمة باسم هيئة المتقاعدين التجمعيين التي أسست بالإتحادية أكد المسؤول عن الهيئة أن هاته الفئة لديها مستحقات وتطالب بحقوق تتمنى أن يقف الحزب بجانبها.