الخلفي : جماعة العدل والإحسان وراء أزمة طلبة الطب
M5znUpload

الخلفي : جماعة العدل والإحسان وراء أزمة طلبة الطب

/ نشر في 14 يونيو 2019 - 1:38 م

ٱش واقع – متابعة

إتهمت حكومة سعد الدين العثماني، جماعة العدل و الإحسان بالوقوف وراء أزمة طلبة كليات الطب و الصيدلة و طب الأسنان الذين قاطعوا الامتحانات التي أصرت كل من وزارة التعليم و الصحة على إجرائها في ابتداء من يوم الاثنين الماضي، رغم “عدم التوصل إلى أي حل مع“التنسيقيةالوطنية لطلبة الطب بالمغرب”

و قال محمد الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة” إن هناك جهات أخرى، و بالضبط جماعة العدل و الإحسان، استغلت الوضعية لتحريض الطلبة من أجل تحقيق أهداف لا تخدم مصالحهم” و أضاف في تصريحات عقب اجتماع المجلس الحكومي اليوم بالرباط، ان الحكومة ستتخذ جميع  عرقلة الإجراءات المعمول بها ” ضد كل من يسعى إلى عرقلة السير العادي لهذه الامتحانات”.

و ابرز نفس المتحدث أن الامتحانات ستظل مفتوحة في وجه الطلبة إلى حدود يوم 25 يونيو الجاري وفق البرمجة المعلنة، مشددا على رفض سنة بيضاء و على  إصرار الحكومة على التطبيق الكامل للمقتضيات القانونية الجاري بهاالعمل في مثل هذه الوضعية.

و لوح الناطق الرسمي في وجه طلبة الطب بـ“إعادة السنة الجامعية أو الفصل بالنسبة للطلبة الذين استوفوا سنوات التكرار المسموح بها” مؤكداقوله” لن تكون هناك سنة بيضاء”.