وسط صمت السلطات .. "الماعز" يجتاح شوارع عاصمة أشتوكن

وسط صمت السلطات .. “الماعز” يجتاح شوارع عاصمة أشتوكن

/ نشر في 15 أغسطس 2019 - 5:36 م

أش واقع / عبدالغني أيت أحمد / أشتوكة أيت باها

وجود قطعان من الماعز تجول وتصول أكبر شوارع مدينة بيوكرى دون راع لها أضحت ظاهرة مألوفة لدى عامة السكان خلال السنوات الأخيرة .
ولم تجد تحذيرات المسؤولين المتعاقبين سبيلا إلى وضع حد لهذه الظاهرة لأن توعدهم لم يتحول إلى أفعال، فتحولت بذلك شوارع عاصمة أشتوكن إلى مرتع مفتوح لهذه الحيوانات.
كما أصبح الماعز الطليق دون راع عدوا لكل تشجير واخضرار في المدينة فهو يلتهم الأوراق اليانعة من أغصانها اليافعة ويبتلع كل ما ينبت أخضرا.
الغريب في الامر ان رؤوس الماعز وصلت في تحد سافر في تجوالها مرات عديدة الى امام باشوية بيوكرى , دون ان تحرك السلطات المعنية, والاغرب من ذلك ان تلك الاغنام , حولت مدارات طرقية الى مرتعا خصبا لها , وكأن الامر يتعلق بقرية داخل مدينة, حيث تمتزج كل صباح صيحات الماعز بنباح الكلاب واصوات منبهات السيارات ليتبدد حلم الساكنة وتطلعهم لمدينة حقيقية ترقى الى لقب عاصمة أشتوكن في عهد “خلوق” .