قبل أن يسلم روحه لخالقه ... هذا أخر ما نشره الأستاذ عبدالواحد النزهاري

قبل أن يسلم روحه لخالقه … هذا أخر ما نشره الأستاذ عبدالواحد النزهاري

/ نشر في 24 سبتمبر 2019 - 4:15 م

أش واقع / متابعة من آسفي

خلفت وفاة  الأستاذ عبد الواحد نزهاري، أستاذ التعليم التأهيلي لمادة اللغة الانجليزية بمؤسسة محمد بن الحسن الوزاني التأهيلية بحي المطار بآسفي، صباح اليوم الثلاثاء صدمة كبيرة داخل المؤسسة و خارجها, نظرا للطيبوبة التي عرف بها المرحوم.

و حسب المعطيات التي توصل بها الموقع فإن الأستاذ توفي إثر أزمة قلبية حدثت له و هو أمام باب قسمه الدراسي، و منذ الإعلان عن خبر وفاته و تتواصل شهادات التلاميذ سواء الحاليين أو السابيقين و زملائه بالثانوية وكل من عاشره ،و الدين أجمعوا على كون الرجل عرف طيلة بأخلاقه وخصاله الحميدة.

المرحوم كان قد نشر مند مدة تدوينة بعنوان ” الموت إن جاء لا لن يطرق الباب” و كأنه كان يخمن ليوم وفاته.