"الخطايا الست" التي تهدد بتدمير مسيرة حمد الله مع النصر
M5znUpload

“الخطايا الست” التي تهدد بتدمير مسيرة حمد الله مع النصر

/ نشر في 1 أكتوبر 2019 - 3:15 م

يتعرض المهاجم المغربي الكبير عبدالرزاق حمد الله، مهاجم نادي النصر، لحملة انتقادات كبرى من قبل بعض الإعلاميين وجماهير الفرق المنافسة، في ظل تراجع مستواه في الفترة الأخيرة.

وانتقل حمد الله، البالغ من العمر 29 سنة، إلى نادي النصر في الصيف الماضي، قادمًا من صفوف الريان القطري، ونجح في تحطيم كافة الأرقام القياسية في الدوري السعودي للمحترفين.

والهجوم الذي يتعرض له حمد الله، جاء بعد العديد من المشاكل التي تعرض لها بعد نهاية الموسم الماضي، بعضها خارجة عن إرادته، وأخرى قد يكون ورط نفسه فيها بـ”قصد أو غير قصد”.

و نستعرض الخطايا الست التي وقع حمد الله فيها، وأثرت على مستواه في بداية الموسم الرياضي الحالي..

* أزمة المغرب

في الصيف الحالي، وقبل المشاركة في كأس أمم إفريقيا مع منتخب المغرب، دخل حمد الله في أزمة كبرى مع الجهاز الفني وزملائه اللاعبين، الأمر الذي جعله ينسحب من المعسكر الإعدادي.

ووصل الأمر إلى تهديدات بين الطرفين، بفضح الحقائق عبر وسائل الإعلام، وهو الأمر الذي قد يكون أثر على تركيز اللاعب داخل أرض الملعب.

* حسم مستقبله

كان حمد الله، لديه وعد من إدارة سعود آل سويلم، لتجديد عقده وزيادة راتبه، ولكن بعد أن رحل الأخير من رئاسة قلعة العالمي، بدأ اللاعب يلمح إلى إمكانية الرحيل عن الفريق في ظل تلقيه عروض أوروبية.

ومع تأخر تعيين إدارة جديدة للنادي، أصبح حمد الله يفكر في مستقبله لفترة طويلة، ولا يعلم هل سيستمر أم ينتقل إلى فريق آخر، وهو ما أثر على استعداداته للموسم الجديد، حتى قرر مجلس صفوان السويكت، التجديد له.

* الإصابة المؤثرة

مع الجولة الأولى من مسابقة الدوري، وفي ظل بدايته القوية في أبطال آسيا، تعرض حمد الله، لإصابة جعلته يغيب عن بعض المباريات اللاحقة.

ومن عودة النجم المغربي الكبير من الإصابة، وهو في مستوى متراجع، حيث قد يكون غير جاهز بدنيًا حتى الآن.

* حملة ممنهجة

حمد الله “بشر قبل أن يكون لاعب”، وهو ما قد يعني بالتأكيد تأثره نفسيًا من بعض الحملات الممنهجة ضده من جماهير وبعض المحسوبين على الفرق المنافسة.

واللاعب تم مهاجمة أسرته ووالدته في بعض الأحيان، واتهامه بالتعالي والغرور ومساومة فريقه في أحين أخرى، وهو ما قد يكون أثر على تركيز اللاعب، داخل أرض الملعب.

* تصرفات مثيرة

أيضًا هذا لا يبعد بعض المسئولية على حمد الله، الذي يقوم ببعض التصرفات، سواء بحسن نية أو سوء نية، قد تورطه في أزمات كبرى.

ومن بين هذه التصرفات، بصقه صوب لاعب الحزم، في المباراة التي جمعت الفريقين، الأمر الذي جعله مهددًا بالغياب 6 مباريات كاملة للإيقاف، قبل أن يفلت من العقوبة بعد بيان لجنة الانضباط.

* أداء الفريق

أما آخر العوامل التي قد تكون وراء تراجع مستوى حمد الله، هو فريق النصر نفسه، والذي يشهد تراجعًا حادًا عن الموسم الماضي.

فكرة القدم لعبة جماعية، وبالتالي فأن أي هداف يحتاج إلى لاعبين حوله يساعدونه، وهو ما قد يكون سببًا في تراجع مستوى اللاعب.

عن موقع سعودي سبورت