أيت باها .. دخانُ مطرح عشوائي للنفايات يزكُم أنف الساكنة
M5znUpload

أيت باها .. دخانُ مطرح عشوائي للنفايات يزكُم أنف الساكنة

/ نشر في 3 أكتوبر 2019 - 11:37 م

أش واقع / عبدالغني أيت أحمد / أشتوكة أيت باها

تعيش ساكنة مجموعة من الأحياء ، الخاضعة للنفوذ الترابي لبلدية ايت باها ، واقعا بيئيا خطيرا، نتيجة تواجد مطرح للنفايات على مقربة من منازلها، وهو ما خلف موجة استياء عميقة لديها، بالنظر إلى الأضرار الصحية والبيئية التي قد يخلفها المطرح المذكور بفعل تصاعد الروائح الكريهة والأدخنة المهددة لسلامة صحة الإنسان، حيث تغير اتجاهها بفعل الرياح مكتسحة أحياء المدينة.

واستنكرت فعاليات نشيطة ببلدية ايت باها ، تواجد مطرح للنفايات بمدخل المدنية ، على بعد أمتار قليلة من مجمع الصناعة التقليدية ، واصفة الوضع بـ”المزري”، ومؤكدة أن القائمين على تدبير الشأن المحلي بالمدينة مصرون على انتهاج سياسة اللامبالاة تجاه هذا الملف الذي يمس بشكل مباشر صحة المواطنين ويؤثر على المسار التنموي لأيت باها ، حسبها.

“أحمد أ”، من الساكنة المشتكية، قالت في تصريح لجريدة “أش واقع” إن المطرح العشوائي للنفايات القريب منها يخلف لها ولجيرانها ضررا صحيا، لاسيما الأطفال ، ممن يصعب عليهم أن يتحملوا الانبعاثات الكريهة، وهو ما يستوجب حسبها إيجاد حل جذري لنقل المطرح صوب منطقة بعيدة عن السكان، مضيفا: “الدخان المنبعث من المطرح يشكل خطرا على الساكنة لأنه يصل إلى الأحياء المجاورة”.