انطلاق مشروع لدعم مشاركة المرأة القروية بجهة گلميم واد نون في الانتخابات
M5znUpload

انطلاق مشروع لدعم مشاركة المرأة القروية بجهة گلميم واد نون في الانتخابات

/ نشر في 5 أكتوبر 2019 - 1:38 م

ٱش واقع – مراسلة

أطلقت جمعية رمال للتنمية الأسرية ، التي تترأسها النائبة البرلمانية منينة مودن، اليوم السبت بكلميم، مشروع “من أجل مشاركة قوية وفاعلة للمرأة في الحياة العامة” بجهة كلملم واد نون.

ويروم المشروع التحسيس بأهمية المشاركة وتقوية الحس الوطني لدى المستفيدات من المشروع على مستوى جهة كلميم واد نون ، كدافع أساسي للانخراط في العمل السياسي ، وتشجيع ودعم مشاركة المرأة القروية في الانتخابات ، وتعزيز وتقوية قدرات المنتخبات في مجال الشأن العام المحلي .

ويتكون المشروع من محورين أساسيين، يهم الأول “تقوية قدرات النساء في مجال تدبير الشأن المحلي ” من خلال دورات تكوينية بكل أقاليم الجهة (كلميم، سيدي إفني، أسا الزاك، وطانطان) ، والثاني ” التبادل” من خلال تنظيم زيارات تبادل التجارب خارج الجهة، لا سيما لجهة سوس ماسة، ودرعة تافيلالت والعيون الساقية الحمراء ، وكذا إعداد دليل للتكوين.

وأطلقت الجمعية هذا المشروع، وفق ورقة تقديمية، انطلاقا من مساهمتها في تفعيل مضامين الدستور الجديد للمملكة، الذي بوأ المرأة مكانة لائقة ، وتثمينا للمكتسبات التي تحققت خلال السنوات الأخيرة في مختلف المجالات ، وانطلاقا أيضا من اعتبار المشاركة السياسية للمرأة في الحياة العامة مؤشرا حقيقيا لتثبيث المسار الديمقراطي بالمغرب .

كما أكدت الجمعية أن هذا المشروع، الذي يدخل في إطار صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء برسم 2019 ، يأتي بعد تسجيل ” ضعف انخراط المرأة بجهة كلميم واد نون في تدبير الشأن المحلي” لاعتبارات ، وفق الجمعية، “تراجع قيم المواطنة كحافز أساسي للمشاركة لدى النساء ” و تفشي الجهل والأمية وسيادة الأعراف والتقاليد والموروثات القبلية”.