تارودانت : المعارضة بجماعة الدير تكشف خروقات الرئيس

تارودانت : المعارضة بجماعة الدير تكشف خروقات الرئيس

/ نشر في 5 أكتوبر 2019 - 2:34 م

ٱش واقع – مراسلة

فجر عدد من أعضاء معارضة المجلس الجماعي لجماعة دير قنبلة من العيار الثقيل، بخصوص خروقات الرئيس حيث كشفت للموقع” في اتصال حصري، أن، رئيس المجلس الجماعي يحاول اقحام نوابه من خلال استدعاءهم للولائم وإغراءهم من اجل التغاضي عن التقرير الحساب الاداري، والمالي .

وزاد أعضاء المعارضة، أن رئيس المجلس الجماعي لم يحترم القوانين المعمول بها في الدورات الجماعية، من خلال توجيه استدعاءات لأعضاء أغلبية ومعارضة قبل أسبوع من انعقاد الدورة، وهو ما انتفى في منطق اشتغال حيث لم يوجه استدعاءات الدورة إلا قبل يومين من انعقاد الدورة، متسائلين: “أي قانون يحكم تسيير هذا الرئيس؟” خصوصا أن القانون يلزم رؤساء الجماعات المحلية على اطلاع أعضاء المجلس على تقرير ميزانية الحساب الإداري قبل انعقاد الدورة لإبداء ملاحظاتهم، وهو الأمر الذي لم يتمكن منه الأعضاء.

وفي ذات السياق، عبر أعضاء المعارضة عن تفاجئهم كما الأغلبية، بعدد من الأرقام المالية، التي صرح بها الرئيس في تقرير الحساب الإداري، والتي وصفوها بالخيالية والبعيدة عن المعقولية، وأبرزوا أنه من غير المقبول ولا المنطقي أن ترصد مبالغ خيالية للكازوال، علما أن الجماعة لا تتوفر إلا على سيارة واحدة، وشددوا أن كازوال الإسعاف التابع للجماعة يستخلص من جيوب المواطن الديري “الاسعاف كيخلصوها

وحنا كنتحداو الرئيس الى برر لينا هذا الكازوال
واصفين رئيس جماعة دير بخائن الساكنة التي وضعت تفتها فيه الا جانب الاعضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *