إنطلاق النسخة الثانية لحملة مكافحة التسوس بالدار البيضاء بدعم من colgate...

إنطلاق النسخة الثانية لحملة مكافحة التسوس بالدار البيضاء بدعم من colgate…

/ نشر في 11 أكتوبر 2019 - 8:30 م

آش واقع / هشام شرق – عزالدين السطوري

كولجيت والجمعية المغربية لوقاية الفم والأسنان (AMPBD) تتحدان لحماية ابتسامة المغاربة وتطلقان

النسخة الثانية من حملة التوعية من أجل أفضل صحة للفم والأسنان

●      انتشار الإصابة بالتسوس يبقى مرتفعا في المغرب. يصيب التسوس 92٪ من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و44 سنة، و87٪ من المراهقين في سن 15 و 81٪ من الأطفال في سن 12 *

●      عدد كبير من المغاربة لم يستشيروا أبدا طبيب الأسنان، ووفقًا للبحث الوطني الأخير لصحة الفم والأسنان الذي أجرته وزارة الصحة في المغرب، فإن 27٪ من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و44 سنة لم يجروا أبدا فحوصات للأسنان*.

●      تطلق كولجيت والجمعية المغربية لوقاية الفم والأسنان شهر صحة الفم والأسنان، وهي حملة وطنية لتعزيز صحة الفم والأسنان بشكل أفضل.

●      ستقوم قافلة متنقلة (“قافلة الابتسامة”)  بزيارة خمس مدن في المغرب، ، لإجراء 6000 فحص مجاني للأسنان من خلال مشاركة أطباء أسنان متطوعين.

لتعزيز أفضل صحة للفم والأسنان والتوصية بها ، تطلق كولجيت و والجمعية المغربية لوقاية الفم والأسنان النسخة الثانية من شهر صحة الفم والأسنان من خلال حملة تحسيسية وطنية تحت عنوان “حافظوا على ابتسامة المغرب”. وسوف تحط “قافلة الابتسامة” ، قافلة متنقلة، الرحال في خمس مدن مغربية – الدار البيضاء (13/10) ، مكناس (20/10) ، القنيطرة (27/10) ، فقيه بن صالح (03/11) ، وآسفي (17 /11) بهدف إجراء أزيد من 6000 فحص مجاني للأسنان من قبل أطباء اسنان متطوعين. 

وعلاوة على النصائح المتعلقة بنظافة الفم والأسنان، سيتم إصدار توصيات لتحسين التغذية السليمة والتحسيس بها من قبل أطباء الأسنان المتطوعين في جو ممتع وتربوي، سيتضمن الألعاب والأنشطة المتعددة الرامية إلى ضمان فهم أفضل لرسائل التوعية، وسيتم بنفس المناسبة منح الأطفال أيضًا العديد من الهدايا.

من بين أهم أسباب مشاكل صحة الفم والأسنان نجد ضعف الاستهلاك السنوي لمنتجات نظافة الفم، حيث أن المعدل السنوي في المغرب لاستهلاك معجون الأسنان لا يتجاوز55 مل للشخص الواحد مقارنة ب 186 مل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

معدل استهلاك فرشاة الأسنان للشخص الواحد بحساب السنة يمثل 0.4 فرشاة في حين يوصي أطباء الأسنان بتغييرها كل ثلاثة أشهر.

ولا تزال الوقاية أفضل حل لمكافحة أمراض الفم، ولهذا أصبح من الضروري تحسيس العائلات والأسر بالممارسات الجيدة من خلال إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين في اليوم على الأقل، استخدام خيط تنظيف الأسنان وزيارات منتظمة لطبيب الأسنان وهذا من شأنه أن يساهم في تحسين صحة الفم.

وبهذه المناسبة صرحت البروفسور   احسان بن يحيى ، رئيسة الجمعية المغربية لوقاية الفم والأسنان قائلة”في الواقع، إن التشخيص المتأخر للتسوس في مرحلة التجويف، إما عن طريق تأخير استشارة المريض الثانوي أو نقص الوسائل أو إمكانية الوصول إلى الرعاية الصحة، يزيد من عبء التكفل بعلاج المرضى. اليوم، من خلال حدث “حافظوا على ابتسامة المغرب”، نحاول الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأطفال. الهدف من هذا الحدث هو تعزيز جميع الجهود التي تبذلها وزارة الصحة في مجال الوقاية من أمراض الفم والأسنان، خاصة أمراض اللثة والتهابات الأسنان، لأنه مرض مزمن له عوامل خطيرة كثيرة ومتنوعة ويمثلها من بين أمور أخرى، نقص نظافة الفم والأسنان ، والنظام الغذائي، وتناول الأدوية و البيئة التي يتطور فيها المواطن. يتناسب هذا الحدث تمامًا مع مخطط عمل الجمعية المغربية لوقاية الفم والأسنان فيما يتعلق بتحسيس وتوعية المواطن المغربي بصحة الفم والتغذية”.

وقال السيد كيريو، المدير العام كولجيت بالموليف المغرب “يستحق كل مواطن ابتسامة صحية تعكس صحة جيدة ورفاهية … لا يمكن تحقيق هذه الابتسامة إلا من خلال الوقاية المستمرة، مدعومة بتعبئة قوية من جانب السلطات ومهنيي الصحة، والشركات ووسائل الإعلام. كولجيت والجمعية المغربية لوقاية الفم والأسنان لهما دور طبيعي للقيام به بهذا الخصوص. بالنسبة للنسخة الأولى، قدمت قرى كولجيت سمايلز الآلاف من تشخيصات الأسنان المجانية في العديد من مدن المغرب. هدفنا هو إضافة خطوات جديدة كل سنة إلى مبادرتنا لتغطية أكبر عدد من جهات المغرب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *