جمعية الرسالة للتربية والتخييم تعقد مؤتمرها الوطني السابع
M5znUpload

جمعية الرسالة للتربية والتخييم تعقد مؤتمرها الوطني السابع

/ نشر في 19 أكتوبر 2019 - 5:44 م

أش واقع / محمد ماكري

بــــــــــــلاغ
جمعية الرسالة للتربية والتخييم تعقد مؤتمرها الوطني السابع
تحت شعار : “شراكة فاعلة من أجل طفولة آمنة”

تعقد جمعية الرسالة للتربية مؤتمرها الوطني السابع، أيام 9-10-11 نونبر 2019 بمدينة الرباط، وهي حاملة لشعار ” شراكة فاعلة من أجل طفولة آمنة”، مستحضرة بذلك واقع العمل الطفولي بإكراهاته وتحدياته وفُرصِه، ومتفاعلة من خلاله مع محيطها، استشرافا إلى تنزيل أمثل لمضامين الوثيقة الدستورية، التي مكَّنت لأدوار المجتمع المدني وبوأته المكانة التي يستحقها كفاعل أساسي ومساهم في صناعة وتنفيذ وتقييم السياسات العمومية.
وعملت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني السابع، منذ انتخابها خلال أشغال المجلس الوطني المنعقد في دورة يونيو 2018، على تنظيم أربعة لقاءات دراسية وطنية، تتويجا لمسار سنة من اللقاءات الدراسية في كل جهات وفروع الجمعية، سعيا منها إلى تكريس المشاركة والانخراط وتعزيز التشاور حول قضايا الطفولة المغربية، وبث نفَس جماعي وتشاركي بين كل هيئات الجمعية، استقبالا للمؤتمر الوطني السابع كمحطة إشعاعية تواصلية وكرهان تنظيمي للتقييم والتجديد والاستشراف.
وقد أفرزت نتائج اللقاءات الدراسية الوطنية التي نظمتها اللجنة التحضيرية، إلى بلورة مشروع أطروحة للمؤتمر الوطني السابع كأرضية لاشتغال أجهزة الجمعية في المرحلة المقبلة، وخلصت أيضا إلى اعتماد مشاريع تعديلات في كل من النظام الأساسي والنظام الداخلي والمخطط الاستراتيجي للجمعية، تماشيا مع التطور الحاصل في عملها، كما بلورت هذه اللقاءات مشاريع أوراق جديدة وأخرى محينة في مجالات العمل الترافعي والثقافي والتربوي والتدبيري للجمعية، في أفق عرض هذه المشاريع على مصادقة المؤتمر الوطني السابع كأعلى هيئة تقريرية في الجمعية.
وستعرف أشغال المؤتمر الوطني السابع لجمعية الرسالة للتربية والتخييم، مشاركة 350 مؤتمرة ومؤتمرا، انتدبتهم فروع الجمعية الـ 75 المنتشرة عبر تراب المملكة، في جموع محلية انتخبوا فيها بطريقة ديمقراطية وشفافة. كما ستشهد فعاليات المؤتمر الوطني السابع، الأحد 10 نونبر 2019، بمسرح محمد الخامس بمدينة الرباط، الاحتفالية الفنية “أفراح الطفولة” من إبداع وإنتاج الجمعية وأداءٍ من أطفالها، تخليدا للذكرى الـ 44 للمسيرة الخضراء المظفرة واحتفاء بمرور الذكرى الـ 30 على تأسيس الجمعية.
إن ثلاثون سنةً التي قضتها الجمعية في ساحة الفعل المدني التربوي الطفولي، جعلت منها بفضل مثابرتها وجديتها وبموردها البشري المتشبع بقيم المواطنة والعطاء والتطوع والتجديد والإبداع والمسؤولية، أن تحتل المكانة التي تليق بها في الساحة الوطنية، كجمعية تربوية رائدة في المجال التربوي والتخييمي ومحل ثقة وسمعة لدى الفاعلين، تهتم بالطفولة والشباب، وتسعى إلى المساهمة في تكوين إنسان متكامل ومتزن نفسيا وفكريا وجسميا وفق الهوية الحضارية المغربية الإسلامية، من خلال تنشئته تنشئة متكاملة وسليمة، وتنمية مواهبه ودفعه للإبداع واستثمار ملكاته الفطرية والمكتسبة ليكون إنسانا صالحا ومصلحا في محيطه وبيئته، مُوجَّهةً في ذلك برؤيتها الملهمة “تربية أكمل لمجتمع أفضل” وبشعارها الجامع ” أمر التربية هو كل شيء.. وعليه يبنى كل شيء”.

اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني السابع،
سلا في 17/2/1441 الموافق لـ 18/10/2019