العيون تحتضن الندوة الوطنية الاولى حول الذاكرة وبناء الهوية الثقافية .
M5znUpload

العيون تحتضن الندوة الوطنية الاولى حول الذاكرة وبناء الهوية الثقافية .

/ نشر في 22 أكتوبر 2019 - 2:04 م

معاذ بتعزيز : أش واقع /العيون

شهدت قاعة الندوات التابعة لإحدى كبريات فنادق العيون صباح اليوم إنطلاق اشغال الندوة الوطنية الاولى حول موضوع الذاكرة وبناء الهوية الثقافية المدخل الحقوقي وسؤال المواطنة وذلك بجلسة افتتاحية والتي عرفت توقيع اتفاقية شراكة حول برنامج مدرسة حقوق الانسان بين منظمة السلم والتسامح للديمقراطية وحقوق الإنسان  كجهة منظمة لهذا الحدث والاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء ومنتدى المواطنة الهدف منها النهوض بمقومات التلميذ والطفل على التربية والمواطنة داخل المؤسسات التعليمية وتمتد على ثلاث سنوات قابلة للتمديد.

 الذاكرة والارشيف عنوان الجلسة الأولى  والتي تناولت من خلاله الدكتورة العالية ماء العينين في محور بعنوان دور حوار الذاكرة في تعزيز الانتماء الثقافي المتعدد تطرقت من خلاله الى السلاح الثقافي وسلاح القوة ودور المثقف في الإستثمار  الثقافي مع الحيطة من سقوطه في سلاح القوة كما اضافة الدكتورة العالية ضرورة التعريف على الذات والاخر واجراء حوار مع الذات وحق الاختلاف في الاسلام ومفهوم الثقافة والهوية معتبرة انها ليست جامدة بل هي متحركة مما جعلها متعددة ويجب ان نتمسك بالتعدد الثقافي.

 ومن خلال المحور الثاني والمعنون “الذاكرة وبناء الهوية مقاربة سوسيولوجية” أكد من خلاله الاستاذ محمد فاضل لفيرس  ان العولمة جعلت نقل الثقافات الشعوب الى مستوى عالميا عبر وسائل الاعلام والمواقع الاجتماعية وكيف يمكن الانفتراح على الاخر ونحافظ في نفس الوقت على هويتنا وتحصينها وهل لدينا اليات للمحافظة على ثقافتنا ؟

وفي محور ثالث من الجلسة الاولى للاستاذ عبد العالي مستور بعنوان تشييد الذاكرة المشتركة لتمكين المواطنة المغربية الانسانية والوطنية ( المرتكزات ،الحريات ، المسؤوليات ،الادوار ).

حيث تطرق الى الذاكرة الجماعية المشتركة ومستويات الهوية والحقوق الثقافيةوالانسانية والقدرة على العيش المشترك.