توصیات الندوة الوطنیة حول موضوع:  "الذاكرة وبناء الھویة الثقافیة.. المدخل الحقوقي وسؤال المواطنة"
M5znUpload

توصیات الندوة الوطنیة حول موضوع:  “الذاكرة وبناء الھویة الثقافیة.. المدخل الحقوقي وسؤال المواطنة”

/ نشر في 23 أكتوبر 2019 - 3:37 م

العيون :أش واقع /متابعة

على امتداد جلستین علمیتین قارب الباحثون المشاركون في أشغال الندوة الوطنیة حول موضوع: ” الذاكرة وبناء الھُویة الثقافیة…المدخل الحقوقي وسؤال المواطنة”، دور الذاكرة في ظل التحدیات الرَّاھنة ومدى تأثیرھا علي المجتمع في تشكیل الوعي الجمعي من زوایا تتصل بالمدخل الحقوقي وسؤال المواطنة، وتضمنت ھذه الندوة سبع مداخلات توجت بنقاشات ثریة ومھمة خلصت في مجموعھا إلى ضرورة العمل على صون الذاكرة وحفظ الھُویة الثقافیة بكل الوسائل المتاحة من خلال تضافر جھود القطاعات المعنیة ومراكز البحث العلمي والجمعیات الثقافیة والقطاع الخاص.وأجمع المشاركون في الندوة على أن صون الذاكرة أمانة ومسؤولیة یجب وصیانتھا كأھم إرث تاریخي ووطني للأجیال اللاحقة. العمل علیھا واعتبارھا في سلم أولویات الحكومة والمجتمع، ومن ثم حفظھا والمساھمة في تنزیل محاور الخطة الوطنیة للدیمقراطیة وحقوق الإنسان وخاصة ما یتعلق بالذاكرة والأرشیف .وبناء على مخرجات الندوة ومداولات المشاركین الذین یمثلون نخبة من الأكادیمیین والباحثین، فإننا في منظمة السلم والتسامح للدیمقراطیة وحقوق الإنسان نرفع جملة من التوصیات إلى كل الجھات المعنیة بقضایا الذاكرة والھُویة الثقافیة، على النحو الآتي:1-مؤسسات حفظ الذاكرة: وضع سیاسات وقوانین وطنیة تكفل للمكتبات والأرشیفات والمتاحف القیام بدورھا الكامل باعتبارھا من مصادر الذاكرة، وخاصة من خلال إتاحة الولوج المستمر إلى المعلومات؛ إحداث المكتبات والمتاحف التي تعمل على حفظ الوثائق والسجلات وحمایة المنجز الإنساني من التلف والضیاع والاندثار؛ إنشاء مراكز جھویة للتوثیق والأرشفة؛ توسیع نطاق اشتغال واختصاصات مركز الدراسات والأبحاث الحسَّانیة وتعزیزه بالآلیات المادیة والبشریة الضروریة.
تعزیز الدرس الثقافي في المدرسة والجامعة وتربیة النشء على التراث، مع توجیھ الطلبة نحو إنجاز بحوث وأطاریح ذات صلة بالذاكرة والھُویة الثقافیة وسبل صونھا من المحو والاندثار؛ توسیع المساحة المخصصة للذاكرة والھُویة الثقافیة ضمن برامج الصحافة والإعلام الجھوي بمختلف أنواعھ المكتوب والمرئي والمسموع والالكتروني بناء على اتفاقیات مبرمة مع القطاعات الوصیة؛ إعداد وإنجاز برنامج وطني أكادیمي لكتابة تاریخ المغرب وطنیا وجھویا ومحلیا؛ استثمار حصیلة ھیئة الإنصاف والمصالحة في إعداد أرشیف وطني مختص؛ دعم وتشجیع السینما الوثائقیة والتسجیلیة حول الذاكرة والتاریخ وطنیا وجھویا؛ دعم وتشجیع الفیلم والدراما التلفزیونیة حول الذاكرة والتاریخ المشترك المغربي الإنساني والوطني؛ إعداد برنامج وطني لإسترجاع الأرشیف المغربي من دول أوروبا وأمریكا؛ 2 -التكوینات والدورات التدریبیة: إعداد دلائل توجیھیة خاصة بالجمعیات الثقافیة والتراثیة وأخرى خاصة بالباحثین المشتغلین على قضایا الذاكرة والحقوق الثقافیة؛ تنظیم دورات تكوینیة تتمحور حول الذاكرة والھُویة الثقافیة وكیفیة المحافظة على عناصر التراث المادي واللامادي المحلي بإشراف وتأطیر من خبراء وأكادیمیین مختصین في المجال؛ توفیر وتأھیل وحدات جامعیة للتكوین بمجال حفظ الذاكرة والتاریخ المغربي الاجتماعي والثقافي؛ مراجعة وإغناء الدرس التاریخي والجغرافي بالمدرسة والجامعة المغربیة؛ الدعوة إلى إحیاء الجلسات الشعبیة بین الشیوخ والشباب لتیسیر نقل المعرفة التراثیة بشكل مباشر وسلس.تشجیع الشباب على الإھتمام باللھجة والثقافة الحسانیة في مختلف أبعادھا وتجلیاتھا؛ 3 -المنشورات والمطبوعات: طباعة أشغال الندوات والمحاضرات والموائد المستدیرة التي تشكل الثقافة المحلیة موضوعاً لھا والعمل على نشرھا وتداولھا على نطاق واسع؛ إعداد مونوغرافیات تتضمن سِیَر وتجارب الرواة والإخباریین من أبناء المنطقة ممكن یحفظون التراث الثقافي المحلي وعاشوا في أحضانھ وكنفھ؛ إعداد برنامج لتحقیق وطبع المخطوطات المغربیة وطنیا وجھویا؛ تشجیع الأدباء والشعراء على توثیق أعمالھم الإبداعیة صوتا وصورة كآلیة للحفاظ على الذاكرة وإغناء المكتبات المحلیة والوطنیة؛ 4-المعارض والمھرجانات: تنظیم المعارض التراثیة والمھرجانات الثقافیة على أساس علمي یُبرز القیمة الحقیقیة للموروثات الثقافیة المحلیة بعیداً عن الفكلرة؛ وضع إستراتیجیة جھویة تساھم في مأسسة المھرجانات الثقافیة بما یسھم في حفظ الذاكرة وصیانة الھُویة الثقافیة؛ إعداد برنامج وطني للتنسیق والتكامل والتعاون بین مجموعة من المعارض والمھرجانات الجھویة والمحلیة لحفظ الذاكرة والتاریخ.