اختتام مهرجان التفاح في نسخته التالثة بتوبقال جماعة تارودانت
M5znUpload

اختتام مهرجان التفاح في نسخته التالثة بتوبقال جماعة تارودانت

/ نشر في 23 أكتوبر 2019 - 8:13 م

اختتمت فعاليات المهرجان الإقليمي للتفاح بالجماعة الترابية ل “توبقال ” التابعة لإقليم تارودانت، تحت شعار المنتجات المحلية الأفاق و التطلعات، والمنظم يوم 18/19 اكتوبر 2019، من طرف جمعية مهرجان التفاح توبقال بدعم من الجماعة الترابية توبقال و وزارة الثقافة، في سياق تنزيل المشاريع والأنشطة المسطرة ضمن برامج مجلس جهة سوس ماسة و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لورزازات.

وقد حضرالمهرجان عامل صاحب الجلالة باقليم تارودانت وعدد من المسؤولين الجهويين والمحليين وكذا فعاليات مدنية وجمعوية”، وعن اختيار شعار الدورة جاء هذا الاختيار كمسؤول جوهري حول ما مدى تحقق الأهداف المسطرة، مع وضع تصور شامل لما يتطلع إليه الفلاح أو المنتج التوبقالي. ويهدف المهرجان إلى تثمين المنتوجات المحلية والعمل على التعريف بها والاستفادة من التجارب على الصعيد الوطني والدولي أيضا، وإبراز المنتوجات عبر السياحة والمعارض الدولية، من أجل إعطاء إشعاع للمنطقة وتسويق المنتوج المحلي على المستوى الوطني والدولي.

تميزت هذه الدورة بإعطاء الانطلاقة لمجموعة من الأنشطة التنموية على يد عامل صاحب الجلالة باقليم تارودانت السيد لحسن امزال، أبرزها إعطاء الانطلاقة لمشروع توسيع وتهيئة المقطع الطرقي الذي يصل الجماعة الترابية و ببحيرة افني على طول 12 كلم، وأشغال بناء الطريق الرابطة بين دوار أمليل وبحيرة إفني على طول 12.50 كلم، والممولة من مجلس جهة سوس ماسة في إطار البرنامج الجهوي للتقليص من الفوارق الترابية والاجتماعية، بغلاف مالي قدره 33.751.654,80 درهم.
كما قام بتدشين مشروع تهيئة وتجهيز وحدة للتعليم الأولي بدوار مزكمات بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في إطار برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة 2019، بتكلفة 295.000,00 درهم
وشهدت أيضا هذه التظاهرة الاقتصادية، التي أشرف على انطلاقتها عامل عمالة إقليم تارودانت ، تنظيم معرض للتعريف بمختلف أصناف فاكهة التفاح التي ينتجها مزارعو المنطقة ، المعرض أروقة لبعض المنتجات المحلية الأخرى، ونماذج من الصناعات التقليدية التي تميز هذه المنطقة الجبلية.

وخلال أيام المهرجان ، الذي امتد على مدى ثلاثة أيام ، تم تنظيم مجموعة من السهرات الفنية التراثية والأنشطة الرياضية المختلفة، فضلا عن تنظيم ندوات ثقافية ولقاءات تأطيرية سلطت الضوء على مواضيع تتعلق ب بشجرة التفاح ، و صحة المرأة و ثقافة بناء و إعداد المشاريع التنموية .
إلى جانب هذا، أقيم على هامش المهرجان مجموعة من الأنشطة الرياضية والثقافية حاولت الجمعية من خلالها التنقيب وتشجيع المواهب انطلاقا من تنظيم سباق على الطريق و دوري كرة مصغرة و ورشات تكوينية لفائدة أطفال مدارس توبقال. كما عرف المهرجان تنيظم معرض للمنتوجات المحلية، يضم عددا من الأروقة التي تم من خلالها عرض المنتوجات والمبيعات التي تزخر بها المنطقة، شارك فيه عارضون من مختلف مدن الجهة وبعض الأقاليم الصحراوية. وعرفت ساحة المهرجان حضور جماهير غفيرة والتي تجاوبت مع السهرات الفنية ؛ وكما جرت العادة تم تكريم مجموعة من الفاعلين الجمعوين و الشخصيات البارزة بالمنطقة و على رأسها ادريس بودين أحد الغيورين على أبناء توبقال.