الشبيبة التجمعية بجهة العيون الساقية الحمراء تنظم بمائدة مستديرة تحت عنوان مراحل حصول المغرب على الإستقلال وإستكمال وحدته الترابية (التفاصيل)
M5znUpload

الشبيبة التجمعية بجهة العيون الساقية الحمراء تنظم بمائدة مستديرة تحت عنوان مراحل حصول المغرب على الإستقلال وإستكمال وحدته الترابية (التفاصيل)

/ نشر في 19 نوفمبر 2019 - 10:20 م

معاذ بنعزيز : أش واقع / العيون

خلد الشعب المغربي، الاثنين 18 نونبر ، ذكرى عيد الاستقلال المجيد التي تعد من الذكريات الوطنية الراسخة في قلوب المغاربة لما لها من مكانة وازنة ومتميزة في رقيم الذاكرة التاريخية الوطنية، ولما تحمله من دلالات عميقة ودروس بليغة وبطولات عظيمة وتضحيات جسام وأمجاد تاريخية خالدة.

وبهذه المناسبة المجيد، نظمت الشبيبة التجمعية بجهة العيون الساقية الحمراء، اليوم  مائدة مستديرة حول “مراحل حصول المغرب على الاستقلال واستكمال وحدته الترابية”المائدة حضرها أزيد من 50 شاب و شابة من مناضلي الشبيبة التجمعية بإقليم العيون ، و أطرها الدكتور احسينة محمد عالي بالإضافة لحضور بعض من قيادي الحزب بالجهة. الندوة عرفت نجاحا منقطع النظير لما عرفته من مداخلات جريئة ، حيث تناول المتدخلون أسئلة وعروض عن ظروف نشأة الحركة الوطنية ومطالبتها بالإصلاحات خلال ثلاثينيات القرن الماضي، وعوامل المطالبة بالإستقلال إضافة إلى دور ثورة الملك والشعب في إستقلال البلاد وجهود مملكتنا الحبيبة لإستكمال وحدتها الترابية.

مداخلات نمت على الكثير من الحس الوطني  والإفتخار برجالات البلاد من جيش التحرير والمقاومين الشرفاء.وجاء هذا الإحتفال بمناسبة عيد الإستقلال المجيد من أجل ترسيخ القيم الوطنية في ذهن شبابنا وتعريفهم بتاريخ و أمجاد الوطن و محطات الوحدة التاريخية بين الملك و الشعب من أجل نيل الحرية والإستقلال.