مشاركة الوزيرة نزهة بوشارب في أشغال استكمال دورة المجلس التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية

مشاركة الوزيرة نزهة بوشارب في أشغال استكمال دورة المجلس التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية

/ نشر في 20 نوفمبر 2019 - 7:17 م

اش. واقع. قرنوف. محفوظ

شاركت السيدة نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ، يومي 19 و20 نونبر 2019 بالعاصمة الكينية نيروبي، في أشغال استكمال دورة المجلس التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (موئل الأمم المتحدة).
خلال هذا الاجتماع، أوضحت السيدة الوزيرة أن مبادرات المغرب في هذا المجال تلتقي مع مخطط برنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية للفترة 2020-2023 ، مضيفة أن المغرب يعمل من أجل تنفيذ الأجندة الحضرية عبر التزامه بمسار التنمية المستدامة ، خاصة اعتماد قانون إطار وكذا احتضان تنظيم القمة الثانية والعشرين للمناخ ( كوب 22) بمراكش في شهر نونبر 2016.
واستطردت السيدة الوزيرة قائلة إن البرنامج الوطني “مدن بدون صفيح”، الذي أعطى جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده انطلاقته سنة 2004، أتاح تحسين ظروف السكن لحوالي مليون ونصف المليون من السكان وأهل بلادنا لنيل جائزة (موئل الأمم المتحدة )سنة 2010.
من جهة أخرى، أعربت السيدة بوشارب عن أملها في أن تستهدف مبادرات (موئل الأمم المتحدة ) بشكل أكبر البلدان السائرة في طريق النمو مع المحافظة على التراث المعماري والثقافي.
وخلصت السيدة الوزيرة إلى أن “افتتاح مكتب (موئل الأمم المتحدة) قريبا بالمغرب، علاوة على دوره الهام في الدفاع عن الأجندة الأفريقية، سيساهم في تقوية التعاون جنوب- جنوب، وذلك تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية”.
يذكر أنه خلال هذا الاجتماع، تدارس المجلس التنفيذي، الذي يحظى المغرب بعضويته، الوضعية المالية والميزاناتية والإدارية للمجلس، وكذا توجهات استراتيجية تعبئة الموارد، بهدف تمكين المنظمة من الوسائل المالية والمؤسساتية اللازمة من أجل تحقيق أهداف المخطط الاستراتيجي برسم 2020-2023.
وعلى هامش هذا الاجتماع، أجرت السيدة بوشارب محادثات مع السيدة ميمونة مهد شريف، المديرة التنفيذية ل(موئل الأمم المتحدة).وخلال هذا اللقاء أبرزت السيدة الوزيرة المحاور ذات الاولوية بالنسبة للدعم من طرف( موئل الأمم المتحدة)،والمتمثلة في المجال القروي التحمل ،الملاءمة مع التغير المناخي والمحافظة على التراث المعماري.
حضر كل أنشطة السيدة الوزيرة، السيد المختار غامبو، سفير المغرب بنيروبي والممثل الدائم للمملكة لدى (موئل الأمم المتحدة) و برنامج الأمم المتحدة للبيئة.