افتتاح المؤتمر الوطني السادسة عشر لحقوق الطفل بمراكش

افتتاح المؤتمر الوطني السادسة عشر لحقوق الطفل بمراكش

/ نشر في 20 نوفمبر 2019 - 9:01 م

مراكش. قرنوف محفوظ

تحت الرعاية السامية لصاحب الجاللة الملك محمد السادس، والرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة لالة مريم.إنطلقت صباح اليوم الأربعاء أشغال الدورة ال 16 للمؤتمر الوطني لحقوق الطفل الذي ينظمه المرصد الوطني لحقوق الطفل بمراكش خلال الفترة الممتدة بين 20 و23 نونبر 2019 .
وحضر أشغال الجلسة الافتتاحية كل من السيد عمر هلال السفير الممثل الدائم للمغرب بالامم المتحدة والسيدة جميلة مصلي وزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة والطفولة و الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية السيد يوسف بلقاسمي والسيدة المديرة التنفيذية للمرصد الوطني لحقوق الطفل، والامين العام لبرلمان الطفل العربي السيد أيمن عثمان الباروت. وعدد مهم من الشخصيات.من بينهم المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة بجهة مراكش السيد رضوان خيرات والسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش- آسفي مولاي احمد الكريمي
إضافة إلى عددا كبيرا من الأطفال من بينهم الأطفالُ البرلمانيون الذين سيحتفلون بهذه المناسبة، بمرور 20 عامًا على تأسيس برلمان الطفل المغربي.
يهدف هذا الحدث ذُو البعد الدولي وسيحتفل
المغرب بمرور 30 عاما على تبني الاتفاقية الاممية
يهدف هذا الحدث ذو البعد الدولي ، إلى أن يكون ترافعا عن الطفل، و هو يندرج ضمن ديناميكية جديدة ينهجها المرصد الوطني للطفل لتحفيز القرارات المستقبلية لكبار المسؤولي وخبراء مسألة الطفولة على الصعيدين الوطني والافريقي سيكون الهذف النهائي عبر هذا الحدث، هو جعل الطفل أولوية وطنية، من خلال حث الاطراف المعنية من أجل تبني مقاربة جديدة، تكون من الان فصاعدا، مرتكزة على النتائج، بهدف جعل الطفل الثورة الاول في بلادنا وفي القارة الافريقية. ورافعة للتنمية
ستشكل الخالصات والالتزامات التي سيتم التوصل إليها في مدينة مراكش،خارطة الطريق مندمجة وجديدة تسمح للمغرب بثتمين إمكاناته البشرية كثروة لا مادية حقيقية تواكب تحقيق طموحاته الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية حول المرصد الوطني لحقوق الطفل
مباشر ة بعد مصادقة المملكة المغربية على الاتفاقية الاممية لحقوق الطفل (1993 )، وبقرار من صاحب الجلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه تم إحداث المرصد الوطني لحقوق الطفل سنة 1995، تحت الرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة لالة مريم والمرصد الوطني لحقوق الطفل مؤسسة مستقلة تعنى بتتبع اعمال مقتضيات الاتفاقية الاممية لحقوق الطفل عبر التحليل ويقضة المستمرين لوضعية الطفل ومن بين مهامه أيضا قيادة وتنسيق وتقويم التدابير المتخذة من طرف الشر كاء الوطنيين والدوليين في مجال حماية الطفل والنهوض بحقوقه.