الانتماء الإفريقي طابع افتتاح المهرجان الدولي "فن وفرس"

الانتماء الإفريقي طابع افتتاح المهرجان الدولي “فن وفرس”

/ نشر في 24 نوفمبر 2019 - 10:25 م

اش. واقع. قرنوف محفوظ

الانتماء الإفريقي والحب الكبير لأمنا إفريقيا والإيمان الراسخ بدور الدبلوماسية الثقافية في تقريب المسافات بين الشعوب، كانت المشاعر التي لفت الحضور الرسمي وضيوف افتتاح النسخة الأولى من المهرجان الدولي “فن وفرس” مساء أمس الجمعة بعين الشكاك التابعة لإقليم صفرو.
فقد أثنت الكلمة الرسمية التي ألقاها سفير جمهورية النيجر، ضيفة شرف الدورة، على مبادرة المهرجان الطيبة التي تعتني بالفن والفرس مشيدا بروح الوحدة الإفريقية والتلاحم بين مختلف الشعوب الإفريقية بفضل التبادل الثقافي والفني ..
وفي سياق ترسيخ البعد الإفريقي دائما، أشادت الكلمات الرسمية التي ألقاها كل من عميد الدبلوماسية بالمركز الإفريقي وسفير جمهور بوركينافاسو وسفير جمهور السينغال، بالجهد المبذول من قبل جمعية “صدى عين الشكاك” باعتبارها الجهة المنظمة للمهرجان، التي اتخذت “إفريقيا مهد الإنسانية والعمق الثقافي” شعارها في هذه الدورة. كما تعهد الممثلون الدبلوماسيون الأفارقة ضيوف المهرجان ضمن كلماتهم، بدعم المهرجان في دوراته المقبلة عبر عقد شراكات متبادلة لتيسير مهمة التنظيم مستقبلا.
وتشجيعا لمبادرة جمعية “صدى عين الشكاك” من خلالمهرجانها، فإن الحضور المغربي الرسمي المتمثل في السيدة نزهة بوشارب (وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة)، والسيد امحند العنصر (رئيس جهة فاس – مكناس) والسيد عمر التويمي بنجلون (عامل إقليم صفرو)، أعلنوا عن دعمهم المستقبلي المادي والمعنوي للجمعية وتوفير كل السبل لإنجاح الدورات المستقبلية.
كما أكد في الإطار ذاته، السيد لحسن السكوري (الرئيس الشرفي للمهرجان) ومصطفى شال رئيس جمعية “صدى عين الشكاك” ولحسن العماري (مدير المهرجان)، على الإيمان بأهمية التراث الإنساني اللامادي واعتباره قناة للتواصل وتقريب المسافات بين الشعوب الإفريقية. مؤكدين على رفع التحدي لجعل منطقة عين الشكاك ملتقى للشعوب والثقافات الإفريقية المهرجان نموذجا مشرفا يرسخ للبعد الإفريقي ويجمع بين الفن بمختلف مشاربه والفرس بحمولاته التاريخية والثقافية والاجتماعية عبر أنشطته المتنوعة بين استعراض للفرق الإفريقية المشاركة من جمهوريات النيجر والكونغو برازافيل والقمر ومدغشقر وساحل العاج إصافة إلى رقصة شعبية مشتركو. إضافة إلى فرقتي “الباز” و”آيت عياش” اللتين تمثلان فن أحيدوس وفرقة “منار العيون” للموسيقى الصحراوي. دون إغفال مشاركة متميزة للفنان الإفريقي بلاك ليريكال والفنان الدين أرحو.
يجدر بالذكر أن المهرجان منظم بشراكة مع المجلس الجماعي لعين الشكاك، ومجلس جهة فاس مكناس وبدعم من وزارة الثقافة والشباب والرياضة بالجماعة الترابية لعين الشكاك بإقليم صفرو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *