ساعات من الرعب عاشها ركاب طائرة كانت متجهة صوب الداخلة

ساعات من الرعب عاشها ركاب طائرة كانت متجهة صوب الداخلة

/ نشر في 10 ديسمبر 2019 - 12:26 م

ٱش واقع – محمد ونتيف

 ذكرت مصادر مطلعة أن الركاب الذين كانوا على متن طائرة في رحلة جوية تربط بين مدن أكادير والعيون والداخلة أمس الأحد، لحظات رعب وخوف حقيقيين، وذلك بسبب عدم تمكن ربان الطائرة التابعة للخطوط الملكية المغربية من الهبوط بمدرج مطار “المسيرة” بأكادير.

ووفق المعلومات المتوفرة، فإن الطائرة كانت قادمة من مدينة أكادير لتؤمن رحلة نحو العيون والداخلة والعودة مجددا نحو مدينة أكادير، غير أن الضباب الكثيف الذي حجب الرؤية بشكل كامل عن الربان أرغمه على العودة نحو ورزازات، وهي المحاولة التي باءت بدورها بالفشل، لينجح طاقم الطائرة في قيادتها نحو بر الأمان في المطار الدولي بمراكش.

الرحلة تسببت في حالة من الفزع والخوف والهلع واختلطت أصوات الصراخ والبكاء وسط المسافرين الذين قضوا رحلة جحيم حقيقية.