أكادير تحتضن أروقة المعرض الدولي للأرگان
M5znUpload

أكادير تحتضن أروقة المعرض الدولي للأرگان

/ نشر في 10 ديسمبر 2019 - 12:43 م

ٱش واقع – مراسلة

تحتضن فضاءات متعددة بمدينة أكادير إلى غاية 11 دجنبر الجاري أروقة المعرض الدولي للأركان في دورته الأولى ، التي تنظم بموازاة مع الدورة الخامسة للمؤتمر الدولي للأركان الذي انطلقت اشغاله، الثلاثاء، وذلك بمشاركة نخبة من الباحثين والأكاديميين وعدد من الفاعلين في حقل إنتاج وتسويق وتثمين منتوج الأركان ومشتقاته.

فعلاوة عن المعرض الرئيسي المقام بـ”ساحة الوحدة” المحاذية لشاطئ مدينة الانبعاث، والذي يمتد على مساحة ألفي متر مربع، أقام المنظمون معارض أخرى مصغرة في كل من “ممر ايت سوس”، و”ساحة ولي العهد”، و”شارع علال بن عبد الله”، وساحة “تامري” بحي تالبرجت.

ويشارك في المعرض الدولي الأول للأركان بأكادير 120 تعاونية تشتغل في مجال الأركان ، وتنتمي إلى عمالتين وستة أقاليم ، موزعة على الفضاء الترابي لمحمية الأركان، وهي عمالتي أكادير إداوتنان، وإنزكان أيت ملول، وأقاليم تارودانت وتيزنيت والصويرة ، واشتوكة ايت باها، وكلميم، وسيدي إفني.

ويقدم المعرض لزواره صورا توثق لهذه الثروة الغابوية ، إضافة إلى معارض للفن التشكيلي، ورسومات الأطفال حول تيمة الأركان، فضلا عن تنظيم مجموعة أخرى من الأنشطة تتوزع بين تقديم طرق استخلاص زيت الأركان، وتذوق بعض أطباق الأكل التي تحضر بواسطة زيت الأركان، وتقديم حكايات شعبية، علاوة عن التعريف بالعديد من المنتجات من مشتقات الأركان.

ويروم المنظمون من وراء الجمع بين تظاهرتي المؤتمر الدولي للأركان والمعرض الدولي للأركان، توحيد الجهود من أجل تثمين الإنجازات التي تحققت على يد مختلف الفاعلين في ما يتعلق بالسلسلة الزراعية للأركان في إطار مخطط المغرب الأخضر ، فضلا عن الحفاظ على المزايا التي توفرها هذه الثروة النباتية بخصوص الحفاظ على التوازنات البيئية.

كما يتيح المعرض الدولي للأركان الفرصة للزوار للتعرف على المهارات المهنية المكتسبة لدى الساكنة المحلية لمحمية المحيط الحيوي للأركان ، والإطلاع على الموروث الثقافي المرتبط بهذه الشجرة المباركة والضارب بجذوره في عمق التاريخ.

وعلاوة عن ذلك، فإن تنظيم هذا المعرض الدولي يندرج ضمن الجهود المبذولة من أجل إعطاء نفس جديد للدينامية الاقتصادية والاجتماعية والإيكولوجية المرتبطة بمنتوج الأركان.