أكادير.. وزير الفلاحة عزيز أخنوش يفتتح أشغال المؤتمر الدولي للأركان في دورته الخامسة
M5znUpload

أكادير.. وزير الفلاحة عزيز أخنوش يفتتح أشغال المؤتمر الدولي للأركان في دورته الخامسة

/ نشر في 10 ديسمبر 2019 - 5:47 م

الترناوي عبد المجيد / أكادير

افتتحت، اليوم الثلاثاء 9 دجنبر 2019 بمدينة أكادير، أشغال المؤتمر الدولي للأركان في دورته الخامسة، التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تحت شعار: “الرأسمال الطبيعي للمحيط الحيوي للأركان: القيمة والتثمين”، وذلك بمشاركة الباحثين والأكاديميين والجهات الفاعلة الاقتصادية والدولية التي تهتم بمختلف الجوانب المتعلقة بسلسلة الأركان.

ويهدف هذا المؤتمر، المنظم من طرف الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات والأركان ANDZOA، تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بشراكة مع المعهد الوطني للبحث الزراعي INRA ووكالة التعاون الدولي الألماني GIZ، إلى تبادل المعرفة العلمية والتقنية بين الباحثين على الصعيدين الوطني والدولي ومدبري المجال الغابوي والفاعلين الاقتصاديين ومؤسسات التنمية.

ويشكل المؤتمر، الذي ترأس حفل افتتاحه وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، بحضور والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير إداوتنان، أحمد حجي، والوفد المرافق لهما، فرصة للتواصل والاستفادة من نتائج وإنجازات البحث العلمي على شجرة الأركان ومناطق الأركان، وتقييم المبادرات والمناهج الحالية الرامية إلى تقييم وتثمين محميات الرأسمال الطبيعي والمحيط الحيوي للأركان.

وتهدف هذه الدورة، التي تعد دورة لتقديم الحصيلة، ورسملة الإنجازات المحققة ونتائج البحث العلمي على شجرة الأركان ومجال الأركان، إلى دراسة الأدوار التي يلعبها تقييم وتثمين محميات الرأسمال الطبيعي والمحيط الحيوي للأركان، وخاصة شجرة الأركان، في تطوير وخلق الثروة.

يشار إلى أن هذه الدورة، التي يشارك فيها مسؤولون حكوميون من تسع بلدان وممثلو الشركاء التقنيين والماليين وفعاليات المجتمع المدني والعديد من المهنيين، تعرف تنظيم موائد مستديرة ولقاءات وزيارات ميدانية لفائدة 230 باحثا.

وعلى هامش هذا الحدث، ترأس الوزير توقيع اتفاقيتين، الأولى بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات والفدرالية البيمهنية للأركان تهم تأهيل الفدرالية. فيما تتعلق الاتفاقية الثانية بتسويق المنتوجات العضوية من الأركان، والتي تم توقيعها بين الفدرالية البيمهنية للاركان والفدرالية البيمهنية للمنتجات العضوية بالمغرب.

واختتم حفل الافتتاح بمنح جوائز لأفضل بحث على شجرة الأركان خلال تنظيم جائزة الباحثين الشباب، والتي تهدف إلى تعزيز وتطوير مشروع بحثي متميز من طرف الباحثين الشباب وطلبة الدكتوراه والماستر. كما تم تقديم العديد من جوائز التميز لأفضل بحث في جميع التخصصات المختلطة.