بلاغ إلتراس كاب صولاي حول موضوع توحيد الفيراج .
M5znUpload

بلاغ إلتراس كاب صولاي حول موضوع توحيد الفيراج .

/ نشر في 23 سبتمبر 2015 - 6:56 م

اش واقع ؟ علي تولوت
شعل موقع الإجتماعي فيسبوك في الأونة الأخيرة عند جمهور الجديدي موضوع واحد الا وهو موضوع توحيد الفيراج مما ادى إلى الفصيل على أن يطرح بلاغا يوضح فيه مجموعة من الأشياء منها إتصال السيد بنصالح مقتريض بالمجموعة و هو كالتالي :
بسم الله الرحمن الرحيم
أما بعد، فاليوم قررنا تحرير هذا البيان حتى نضع النقط على الحروف ويصبح الرأي العام في السياق الصحيح, لنشرح قليلا: لعل كل جديدي وكل دفاعي من رواد المواقع الاجتماعية قد أثار انتباهه الكم الهائل للمنشورات التي تتكلم عن قضية توحيد الجمهور الدفاعي، كما أن بعض “الكراكيز” قد ادعوا أن الكاب صولي رفضت دعوة الآخرين …
لهذا قررت مجموعة الكاب صولي التعبير عن وجهة نظرها وعن موقفها من خلال هذه السطور المتواضعة.
أولا وجب عليكم أن تدركوا أن الكاب صولي لم تتلقى أدنى دعوة أو اتصال من أحد أعضاء “تلك المجموعة”، فالاتصال الوحيد الذي حصل كان من المدعو “صلاح الدين المقتريض” (أخ المسمى عبد اللطيف المقتريض: الرئيس الجديد للنادي …)، لهذا فإن نواة المجموعة قد استغربوا لهذا الاتصال، مما ولد عندنا تساؤلا لم نجد له إجابة، فقررنا إذن أن نشاركه مع الرأي العام : لماذا اتصل بالضبط “صلاح الدين المقتريض”؟ نظن أن الأمر لا يهمه نظرا لكونه أخ الرئيس وعضو بأحد الأحزاب السياسية (لا داعي أن نذكر بأن الحركية يجب أن تبقى بعيدة كل البعد عن السياسة …) .. وإذا كانت “تلك المجموعة” ترغب في التوحيد، فلماذا لم تأت البادرة من أعضائها؟ فهل اتصل “المقتريض” حتى يمثلها؟ هل يمكن اعتباره إذن الناطق الرسمي باسم تلك المجموعة ؟ أيوجد أحد بمقدوره أن يجيبنا عن هذه التساؤلات ؟ فهذا التصرف يؤكد بنسبة كبيرة محتوى شريط الفيديو الذي نشر خلال الفترة الانتخابة قبيل التنقل الى مدينة أكادير (اللي بغا يصوت ….).
ثانيا وبما أننا ذكرنا أسماء المقترض(ين)، وجب علينا كمجموعة معروفة بشفافيتها أن نوضح للرأي العام بعض الأمور، ألم يتساأل أحدكم لماذا طرحت قضية التوحيد في هذه الفترة بالضبط ؟ خاصة بعد عقد الجمع العام لرئاسة النادي وكذا الحملة الانتخابية، ربما لم ولن تجدوا إجابة مقنعة، لنشرح قليلا مرة أخرى: خلال الفترة التي كانت فيها الكاب صولي تثور في وجه المكتب المسير الفاسد، فالمسمى المقتريض لم يجلس مكفوف الأيدي، بل استخدم مكره وذكاءه واستطاع إيجاد خطة صهيونية حتى يتمكن من الوصول إلى هدفه، كيف ؟؟ في البداية قام بشراء بعض الأشخاص بأمواله الوسخة، بحيث ساندهم على تأسيس مجموعة مرتزقة تصارعنا وتنافسنا على مستوى المدرجات ليلهينا بذلك ويجعلنا ننسى فساد المكتب،بحيث أنه مولهم، اشترى لهم وسائل التشجيع، توسط لهم في اقتناء المنتوجات وأهداهم تذاكر الملعب .. كل هذا ليقضي علينا (ﻷنه لم يكن يدري أن الكاب صولي لن تموت) … في آخر المطاف استطاع الظفر برئاسة الفريق، هكذا فإنه لما حقق المبتغى، أصبح يفكر في أن يوحد الجمهور، حتى يُضاف هذا إلى سجل إنجازاته أي أن يقال أن <<السي عبد اللطيف الله يعمرها دار، قدر يلم شمل الكاب صولي و"لاخرين">>. هل تظن أن الكاب الصولي تظم مثل أولئك المرتزقة ذوى مستوى فكري ضعيف؟ <<لا أسي المقتريض، راك غالط، الكاب صولي واعية كل الوعي وقادرة تكشف أي لعبة تفكر ديرها باش تعرقل النشاط ديالها وحذاري أنك تحاول تسعمل هاذ الاسم لمصالح شخصية، وقد أعذر من أنذر.>>
ثالثا، وفيما يتعلق بالموقف الشخصي للمجموعة، نريد أن نذكركم بأن كيان الكاب صولي ليس ملك لشخص أو مجموعة أشخاص، فالكاب صولي ملكا لجمهور الدفاع الحسني الجديدي بصفة عامة، فبابها لطالما كان وسيظل مفتوحا في وجه كل من يرغب في خدمة مصالح الدفاع وكذا السير بالحركية “الجديدية” نحو التقدم والعلو، أي أن أولئك من أسسوا مجموعات جديدة هم المخطئون، لأنه لو كان همهم الوحيد تشريف صورة الحركية بمدينتنا على المستوى المحلي والوطني لرشحوا انفسهم لتسيير شؤون أولتراس كاب صولي أولا، لأن الخيانة ليست من شيم الرجال.