إختتام مهرجان جمعية الشعلة "دوار الرحامنة" بحضور عامل الإقليم
M5znUpload

إختتام مهرجان جمعية الشعلة “دوار الرحامنة” بحضور عامل الإقليم

/ نشر في 23 ديسمبر 2019 - 11:11 ص

آش واقع/ تمام ياسين

اختتمت مساء السبت 22 ديسمبر 2019، فعاليات الأيام الثقافية والاعلامية الخامسة، مهرجان دوار الرحامنة المنظمة من طرف جمعية شعلة للثقافة والإعلام بالرحامنة بشراكة مع جريدة “شعلة بريس”.

حفل الاختتام الذي احتضنته قاعة الندوات بحي مولاي رشيد بابن جرير، ترأسه عامل إقليم الرحامنة “عزيز بوينيان” وبرلمانيي الرحامنة “عبد اللطيف الزعيم” و “عبد الخليل البصري” و نائب رئيس مجلس جماعة إبن جرير “عبد المالك بوسلهام” و المدير الإقليمي لوزارة الثقافة و الشباب و الرياضة “مولاي أحمد القاسمي” و عدة فعاليات من مثقفين وشعراء وزجالين وأساتذة جامعيين و جمعويين كما حظي بتغطية إعلامية مكثفة من رجال ونساء الصحافة و الاعلام.

وعرف ااحفل تكريم ثلاث شخصيات شابة اعتبرت من طرف المهتمين شموعا أنارت و تنير الساحة الفنية والتكوينية، كل من موقعه ويتعلق الأمر بالفنان التشكيلي ”عبد الفتاح لهراوي” صاحب اطول لوحة فنية وصاحب الجائزة الوطنية محمد السادس للتميز في فن الحرفية، و”الحبيب أيت أكزار” استاذ بمعهد التكوين المهني شعبة الفندقة الذي استطاع ان يأهل العديد من الشباب من أبناء المنطقة في هذا المجال ومساعدتهم على الإدماج في سوق الشغل في العديد من المؤسسات العمومية والخاصة، والمصور الصحفي ”رشيد حكيم”، الذي تميز في توثيق كل كبيرة و صغيرة عن ذاكرة مدينة ابن جرير و إقليم الرحامنة عن طريق الصورة.

وأجمع الحضور على أن هذا التقليد السنوي،  صار رقما صعبا في المعادلة الثقافية بإقليم الرحامنة، لما يتميز به برنامج كل دورة، من غنىً ثقافي وفني، وإسهاما في التعريف والمحافظة على الموروث الثقافي القروي الرحماني الزاخر بالعطاء.

الأيام الثقافية و الاعلامية الخامسة بالرحامنة، التي انتزعت شهادات حية منوهة بهذا العمل الثقافي الأدبي المتميز و الذي اتجه نحو الغوص في الثقافة القروية عبر مهرجان دوار الرحامنة، عرفت تنظيم ندوة علمية تحت عنوان “التسويق المجالي والمحافظة على الهوية والثقافة القروية” أطرها كل من “محمد عبد ربي” أستاذ باحث في علم الاجتماع، كما شهد البرنامج تنظيم صالون ادبي متنوع تضمن عدة قراءات جزلية وشعرية ووصلات غنائية لمجموعة جيل السلام بالإضافة إلى وصلة غنائية باللغة الهندية قدمت من طرف جمعية الصداقة المغربية الهندية التي شاركت في هذه المناسبة كضيف شرف، بالاصافة الى  توقيع ديوان “شمعة ليتيم” لمؤلفه الفنان والممثل ”سعيد الحسني” وتوقيع كتاب التحضر، التحديث، الحداثة لمؤله “أحمد كوال”.