فك العزلة عن ساكنة العالم القروي اولى اوليات العامل جمال خلوق
M5znUpload

فك العزلة عن ساكنة العالم القروي اولى اوليات العامل جمال خلوق

/ نشر في 25 ديسمبر 2019 - 11:52 م

أش واقع / عبدالغني أيت احمد / أشتوكة ايت باها

حل عامل إقليم اشتوكة ايت باها السيد جمال خلوق يومه الاربعاء بالجماعة الترابية سيدي عبد الله البوشواري لتفقد أشغال الورش الطرقي الرابط بين دوار تين موح اومحند ايت موسى والطريق الإقليمية 1013على طول 17كلم، وهو مشروع رصد له غلاف مالي قدره قدره 10،5مليون درهم وممول من طرف صندوق التنمية القروية في إطار برنامج التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية، وهو مشروع يدخل في إطار الجيل الجديد من المحاور الطرقية باهداف محددة في تعزيز العرض الطرقي بهذه المناطق الجبلية وتنويع الولوج الى المراكز والربط بين مختلف الجماعات ، بالإضافة الى تسهيل حركة المرور للساكنة المحلية بمختلف الدواوير ، وضمان ولوجها الى الخدمات الأساسية والمرافق الاجتماعية في ظروف جيدة.

كما وقف العامل والطاقم التقني المرافق والسلطات المحلية عند تقدم الأشغال في المحور الطرقي الرابط بين منطقة خميس ايت موسى وايت أحمد باقليم تزنيت على طول 8كلم والذي رصد له غلاف مالي قدره قدره 5،8مليون درهم وينجز في إطار برنامج التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية، وهو من المحاور الطرقية المهيكلة والتي يراهن عليها لإعطاء قيمة مضافة للمكونات المجالية والطبيعة لهذه المناطق التي تتوفر على مؤهلات سياحية في حاجة إلى الاستغلال.

هذه المشاريع الطرقية تنضاف الى عدد من الاوراش التي تم اطلاقها بجماعة سيدي عبد الله البوشواري في مجال البنيات الأساسية، خصوصا فك العزلة والتزود بالماء الشروب ومشروع التطهير السائل وتعزيز العرض المدرسي، وهي مشاريع وهي مشاريع تطلبت استتمارات مهمة وستعطي دفعة قوية لعملية التنمية بهذه الجماعة الترابية الواعدة، وتاتي لتلبية احتياجات الساكنة المحلية ، وهذا ما تم تتمينه والتنويه به من طرف فعاليات المجتمع المدني التي واكبت اطلاق هذه الاوراش ، مع تاكيد السلطات الإقليمية على انخراطها في هذه المقاربة الهادفة إلى ادماج هذه الجماعة وغيرها في دينامية التنمية التي يعرفها الإقليم ، وتوظيف مختلف البرامج للنهوض بأوضاع الساكنة بمختلف المناطق.