خسوف كلي لـ«القمر العملاق» الأحد في ظاهرة فلكية لن تتكرر إلا عام 2033
M5znUpload

خسوف كلي لـ«القمر العملاق» الأحد في ظاهرة فلكية لن تتكرر إلا عام 2033

/ نشر في 27 سبتمبر 2015 - 11:35 ص

أش واقع ؟ | القمر العملاق

ستعد مراكز الأرصاد الفضائية وعشاق الظواهر الفلكية لمشاهدة ظاهرة هي الأولى من نوعها منذ 30 عاما،
تتمثل في حدوث خسوف كلي للقمر مع ظاهرة القمر العملاق في ليلة واحدة.
ويمكن مشاهدة الظاهرة المذهلة بالعين المجردة، حيث ستحدث ليلة الأحد المقبل الـ27 من سبتمبر، بين منتصف الليل والساعة الـ 01:00 بتوقيت غرينتش صباح الاثنين.
ظاهرة القمر العملاق تعني أن القمر يبدو أكبر بنسبة 14% من حجمه العادي، كما يبدو أكثر إشراقا 30% وأكمل من المعتاد، ويحدث ذلك عندما يكون القمر في أقرب نقطة من مداره حول الأرض.
وقال “نوا بترو” نائب مشروع استطلاع المسبار القمري في مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لوكالة ناسا في ولاية ماريلاند: “لأن مدار القمر ليس دائرة متساوية الكمال، يكون في بعض الأحيان أقرب إلى الأرض خلال مداره، وأحيانا أخرى بعيدا عنها، وفي يوم الـ27 من سبتمبر، سنشاهد أقرب قمر إلينا لهذا العام”، كما نقل البيان الصحفي لوكالة ناسا.
يذكر أن الفرق بين أبعد نقطة وأقرب نقطة للقمر من كوكب الأرض يقدر بحوالي 50 ألف كيلومتر.
وفي هذه الليلة أيضا بعد لحظات من حدوث القمر العملاق، ستبدأ الأرض بالتنقل بين الشمس والقمر، مما يؤدي لحدوث ظاهرة أخرى له تعرف باسم “الخسوف الكلي”.
وسوف يبدأ الخسوف الكلي للقمر في نفس الليلة في الساعة 02.00 بتوقيت غرينتش صباح الاثنين، وتنتهي في الساعة 03:23 صباح الاثنين أيضا.
ومن المتوقع أن تجتمع الظاهرتان أيضا مرة أخرى في عام 2033.
ويقول الخبراء إنه لا وجود لمصطلح علمي باسم “القمر العملاق”، ولكن في التداول العام يطلق على القمر في هذه الحالة، أي عندما يكون القمر أقرب ما يكون من الأرض. وهذا لا يعني ان حجم القمر سيكون كبيرا جدا، بل أن فرص رؤيته كبيرا ستزداد ظاهريا بحدود 10 بالمائة عن المعتاد”.