جمعية ضباط وبحارة الصيد بالداخلة تدق ناقوس الخطر

جمعية ضباط وبحارة الصيد بالداخلة تدق ناقوس الخطر

/ نشر في 2 يناير 2020 - 12:43 م

ٱش واقع – مراسلة

توصل الموقع ببيان موقع من جمعية ضباط وبحارة الصيد البحري بالداخلة كهيئة مهنية فاعلة تتابع التطورات المقلقة لملف بحارة الصيد بأعالي البحار بطانطان وتدق فيه ناقوس الخطر لما يمكن أن تؤول إليه الأمور .

كما تعلن الجمعية تضامنها وتأيديها المطلق مع كافة المطالب المرفوعة و التي نعتبرها مطالب عادلة و مشروعة وتعني جميع المهنيين البحارة بالقطاع . فإننا ندعو جميع الأطراف إلى تغليب الحكمة و المصلحة العليا للبحارة و الشركة المعنية والإقليم على حد سواء باعتبار هدا القطاع هو شريان الحياة بالمدينة .

ووجهت رسالة مباشرة إلى المسؤولين المركزين بوزارة الصيد البحري إلى التفاعل و التدخل المباشر في الملف والدفع بالأمور نحو الحل الايجابي تفاديا للاحتقان الاجتماعي مع السعي نحو هيكلة حقيقية لهدا القطاع .
وتساءلت الجمعية في البيان باستغراب كبير عن الغياب التام لغرف الصيد البحري في هدا الحدث كطرف أساسي كان الغرض من إحداثها تمثيل مهني القطاع بكافة شرائحهم .ليظهر جليا إقصاء التمثيليات الخاصة بالمهنيين البحارة بهده الغرف.

وختمت  جمعية ضباط وبحارة الصيد البحري بجهة الداخلة واد الذهب بدعوتها إنطلاقا من مسؤوليتها بإعتبارها داعمة للمطالب العادلة للبحارة جميع الأطراف المعنية الوزارة الوصية و السلطات المحلية و البحارة والشركة إلى التوافق حول أرضية تلبي جزءا من المطالب وتحفظ استمرارية النشاط الاقتصادي للشركة التي يجب عليها أن ترقى إلى درجة مؤسسة مواطنة تساهم بشكل ايجابي في عجلة التنمية في الإقليم وتصون كرامة البحار .مع ضمان أدنى الحقوق وأهمها التصريح لدى صندوق الضمان الاجتماعي على طول السنة و الدعوة إلى تخفيض سن التقاعد.