ازيد من 23 مليون درهم لانجاز مشاريع لفائدة الفئات الهشة باقليم اشتوكة ايت باها
M5znUpload

ازيد من 23 مليون درهم لانجاز مشاريع لفائدة الفئات الهشة باقليم اشتوكة ايت باها

/ نشر في 21 يناير 2020 - 12:30 ص

أش واقع / عبدالغني أيت احمد / أشتوكة ايت باها

M5znUpload

خصصت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ازيد من 23 مليون درهم ، منها 20،4 مليون درهم كحصة للمبادرة والباقي للشركاء، لانجاز حوالي 44 مشروعا ضمن مختلف برامجها ، وذلك برسم سنة 2019، وهي مشاريع همت بالاساس العناية بالفئات الهشة، وخلق جيل جديد من الأنشطة الاقتصادية المدرة للدخل قائمة على اساس ادماج الشباب، بالإضافة إلى النهوض بأوضاع الطفولة المبكرة وتشجيع التعليم الاولي.

وحسب معطيات لقسم العمل الاجتماعي بالعمالة فان المشاريع توزعت ببن برنامج تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الاساسية بالمجالات الناقصة التجهيز ، من خلال تخصيص 3،9 مليون درهم لانجاز ثلاث مشاريع تتعلق بفك العزلة عن عدد من الدواوير ودعم الولوج الى الخدمات الصحية من خلال اقتناء عدد من سيارات الإسعاف المجهزة.وضمن برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، تم رصد 6،2 مليون درهم، منها 5،4 مليون درهم كحصة للمبادرة والباقي للشركاء لانجاز 14 مشروعا تهم دعم وتجهيز ومواكبة عدد من مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة بكل من جماعات بيوكرى وايت اعميرة وسيدي بيبي وبلفاع وايت باها، وهي المراكز التي تقدم خدمات تربوية وتعليمية لفائدة هذه الشريحة الاجتماعية الهشة، وتساهم بشكل كبير في تحسين أوضاعها، وادماجها في محيطها الاجتماعي. وضمن نفس البرنامج تم تقديم الدعم لفائدة مركز تصفية الدم بمدينة بيوكرى، مساهمة في ديمومة الخدمات الطبية لفائدة المرضى، وتقريب العلاج من المستفيدين من مختلف جماعات الإقليم، والتخفيف من معاناتهم جراء التنقل الى المراكز والمدن المجاورة بحثا عن العلاج المكلف .

وحسب نفس المصدر فقد تم تخصيص 6،3 مليون درهم منها 4،2 مليون درهم كحصة للمبادرة والباقي تكلف به الشركاء لانجاز 23 مشروعا لتحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب وذلك بتمويل عدد من المشاريع المتعلقة بتثمين المنتوجات المحلية وانتاج زيت الأركان والعسل ، وتاهيل العنصر النسائي المنخرط في النسيج التعاوني والجمعوي، وادماج المرأة في الأنشطة المهنية والحرفية ، بالإضافة إلى تأهيل قطاع الصيد التقليدي بالإقليم، وتحسين ظروف المهنيين في القطاع، وهي مشاريع روعي في هندستها الجديدة ادماج عنصر الشباب ، وتحفيز التشغيل الداتي ، وتاهيل التعاونيات النشيطة في عدد من القطاعات كالفلاحة التضامنية والسياحة القروية والصناعة التقليدية.

وضمن برنامج النهوض بأوضاع الطفولة المبكرة تم تخصيص 6،9 مليون درهم ممولة كاملة من صندوق المبادرة الوطنية للتنمية لفائدة 4 مشاربع لتشجيع التعليم الاولي، من خلال تهيئ وتجهيز 18 وحدة مدرسية بشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومؤسسة زاكورة ، وهي اتفاقية تؤطر عددا من التدخلات والمشاريع الهادفة إلى النهوض بالتعليم الاولي بمختلف جماعات الإقليم، من خلال بناء وتجهيز الاقسام ، وتكوين وتاطير الاطقم التربوية، في إطار مقاربة تدمج التعليم الاولي كلبنة اساسية في افق النهوض بقطاع التربية والتكوين بالإقليم عموما، وتعبئة عدد من الشركاء من جماعات ترابية ونسيج جمعوي في نجاح هذا الورش المجتمعي الحيوي. والنهوض بصحة الام والطفل اتناء مرحلة الولادة من خلال بناء دار الامومة بايت باها، وتجهيز عدد من المراكز الصحية، بالاضافة الى دعم اسطول النقل المدرسي.

وقد راعت اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في صيغتها الجديدة والمكونة من المصالح القطاعية والنسيج الجمعوي والتعاوني وعدد من الخبراء في مجال التنمية بالإقليم، راعت في اعتماد المشاريع التي سيتم انجازها في المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية المحافظة على المكتسبات التي راكمها الإقليم في في عدد من القطاعات، ومواصلة دعم عدد من التجارب الناجحة في المجال الاجتماعي، خصوصا مراكز دوي الاحتياجات الخاصة، والنهوض بالفئات الهشة، وتعزيز العرض الاجتماعي، هذا بالإضافة إلى اعطاء عناية خاصة لمحور الانشطة الاقتصادية المدرة للدخل قائمة على اساس ادماج الشباب وتكوينه، وإطلاق جيل جديد من المشاريع، ومواكبتها باجهزة وبرامج في مجال التكوين والمصاحبة.