الهجرة واللجوء في صلب اهتمامات مجلس جهة الشرق
M5znUpload

الهجرة واللجوء في صلب اهتمامات مجلس جهة الشرق

/ نشر في 26 يناير 2020 - 12:22 ص


آش واقع / عبدالرزاق زرهوني

M5znUpload

احتضن مقر مجلس جهة الشرق، يوم الجمعة 24 يناير الجاري، اجتماعا لمناقشة وتدارس سبل تنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنسيق الترابي للهجرة واللجوء، وذلك بحضور السيد محمد امرابط نائب رئيس مجلس جهة الشرق، والسادة والسيدات أعضاء مجلس الجهة، والفاعلين الترابيين، والسادة رؤساء المصالح الخارجية، والسادة رؤساء المصالح اللاممركزة.

وفي هذا الصدد، قال السيد محمد امرابط نائب رئيس مجلس جهة الشرق، إن الهدف الرئيسي من الاجتماع هو تنفيذ وتنزيل الاستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء على المستوى الجهوي، بمصاحبة مجموعة من الفاعلين على صعيد الجهة.

وأضاف السيد محمد امرابط، أن البرنامج المسطر لتنزيل الاستراتيجية الوطنية للهجرة يسعى إلى إدماج اللاجئين في المجتمع وتمكينهم من الحصول على الخدمات الصحية والتعليمية وكذا المتعلقة بادماجهم في سوق الشغل، وتوفير المسكن.

وأكد السيد نائب رئيس مجلس جهة الشرق، على ضرورة مواكبة الجهود المبذولة لإدماج المهاجرين واللاجئين، نظرا لما تعرفه الجهة من خصوصية تتماشى بكونها محطة إقامة وعبور.

ويأتي هذا الاجتماع الهام، من أجل تعزيز الدور الريادي لمجلس جهة الشرق في إدماج المهاجرين، باعتبارها قضية ذات أهمية كبرى، تقع في صلب السياسة الطموحة التي تعتمدها المملكة في مجال الهجرة واللجوء.

وتروم هذه القضية ذات الأبعاد الإنسانية، تمكين المهاجرين من الاستفادة من نفس الامتيازات المخولة للمواطنين المغاربة، باعتبار المغرب بلد الاستقبال للعديد من العمال المهاجرين واللاجئين على حد سواء.

ويندرج هذا الاجتماع في إطار المقاربة التي ينهجها مجلس جهة الشرق مع مجموعة من الفاعلين، عبر الاشتغال مع الموظفين والمنتخبين المحليين، فضلا عن المصالح اللاممركزة وممثلي المنظمات المحلية والمجتمع، المهتمين بقضايا الهجرة واللجوء والعاملين في مجال الاندماج.