النجم لويس سواريز في قلب فضيحة أخلاقية جديدة
M5znUpload
M5znUpload

النجم لويس سواريز في قلب فضيحة أخلاقية جديدة

/ نشر في 22 سبتمبر 2020 - 4:25 م
النجم لويس سواريز في قلب فضيحة أخلاقية جديدة

أبرزت جريدتا لا ريبيب ليكا الإيطالية وماركا الإسبانية، أن مهاجم فريق برشلونة الإسباني الأوروغوياني لويس سواريز يشتبه في تورطه في فضيحة أخلاقية، مرتبطة بالغش في اختبار اللغة الإيطالية، قصد الحصول على الجنسية الإيطالية.

وأفادت الصحيفتان أن الشرطة الإيطالية فتحت تحقيقا حول فرضية حصول تلاعب باختبار اللغة الإيطالية، الذي سينال على إثره النجم الأوروغوياني لويس سواريز الجنسية الإيطالية، وذلك بتسريب الإجابات والأسئلة للاعب من أجل أن ينجح في الامتحان.

ووفق ذات المصادر دائما، دفعت هذه الشكوك النيابة العامة في مدينة بيروجيا للطعن في النقاط التي حصل عليها مهاجم برشلونة الإسباني في إختبار اللغة الإيطالية، حيث أكدت وكالة الأنباء الإيطالية أن سواريز كان على علم بطبيعة الأسئلة وحتى بالعلامات التي وضعت له قبل اجتياز الاختبار.

واجتاز سواريز الاختبار حتى يتسنى له الانضمام إلى صفوف بطل إيطاليا يوفنتوس، وذلك بعدما أخبره مدرب البارصا الجديد رونالد كومان أنه خارج مخططاته المستقبلية، قبل أن تفشل صفقة الانضمام إلى السيدة العجوز والتي صرفت أنظارها تجاه المهاجم الإسباني الفارو موراتا.

من جهة أخرى نفت جامعة بيروجيا، الإيطالية، اليوم الثلاثاء، ما تردد عن مخالفة الأوروجواياني لويس سواريز، مهاجم برشلونة، للقواعد أثناء اختبارات اللغة الإيطالية، من أجل الحصول على جواز سفر إيطالي.

وقالت الجامعة، في بيان لها: “بشأن التحقيقات الجارية، تؤكد الجامعة من جديد صحة وشفافية الإجراءات المتبعة في الامتحان الذي أجراه لويس سواريز، ونحن واثقون أن النتائج ستثبت ذلك”.