هكذا استنكر المجلس العلمي الأعلى الإساءة للنبي محمد
M5znUpload
M5znUpload

هكذا استنكر المجلس العلمي الأعلى الإساءة للنبي محمد

/ نشر في 24 أكتوبر 2020 - 9:50 م
هكذا استنكر المجلس العلمي الأعلى الإساءة للنبي محمد

أش واقع تيفي /هشام شرق

استنكر المجلس العلمي الأعلى، الإساءة لشخص الرسول صلى الله عليه وسلم، عبر السعي لنشر فيلم يحرف مضمون رسالته “المبنية على السلم والسلام، والمحبة والوئام بين بني الإنسان”.

ووفقا لبلاغ له ، فإن يستنكر “استنكارا شديدا، هذا الفعل الشنيع الذي يدل على المكر وإرادة الفتنة، وعلى تجاهل المسئولية الإنسانية التي تلزم جميع الأفراد والشعوب، باحترام الديانات والمعتقدات والأفكار”.

وعبر البلاغ، عن موقف المجلس “الراسخ في أن كل محاولات استفزاز المسلمين والنيل من مقدساتهم لن تنال، لا من ثقتهم بالله، ولا من تمسكهم بالرسالة السامية التي أتى بها النبي الرسول محمد بن عبد الله عليه الصلاة السلام، داعيا إلى الخير وهاديا إلى الصراط المستقيم، مصداقا لقوله تعالى: ﴿والله يدعو إلى دار السلام﴾”.

وأكد المجلس على أن”رد الإساءة لا يكون بالإساءة، ومقابلة الاستفزاز لا يكون بالعنف والجريمة، وإنما يكون بالحكمة والمجادلة بالتي هي أحسن، وبالتفاهم بين حكماء العالم من جميع الشعوب والأديان، من أجل التشاور والتعاون على صيانة الحرمات وإقرار التفاهم بين البشر، وتجنب أسباب التنافر والعدوان”.

ويأتي موقف المجلس “إيمانا منه بالقيم المثلى التي يرعاها في هذا البلد أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله، ومن ورائه الأمة المغربية وعلى رأسها علماء الأمة”.