بسبب التهديد بالطرد.. عاملة بـ "الميناج" تعاني بصمت مع التحرش الجنسي والعمل بدون تعويضات
M5znUpload
M5znUpload

بسبب التهديد بالطرد.. عاملة بـ “الميناج” تعاني بصمت مع التحرش الجنسي والعمل بدون تعويضات

/ نشر في 30 أكتوبر 2020 - 1:07 م
بسبب التهديد بالطرد.. عاملة ب "الميناج" تعاني بصمت مع التحرش الجنسي والعمل بدون تعويضات

أش واقع تيفي / هشام شرق

توصلت جريدة أش وقع تيفي، بتصريح صحفي لسيدة تعمل بشركة “النظافة”، حيث عملت لسنوات عديدة بأجرة تقل عن الحد الأدنى للأجور، تحت التعرض المستمر للتحرش الجنسي من قبل المدير.

وفي تصريح صحفي للمعنية بالأمر، فإن العمل لدى “مافيات الميناج” حسب قولها، حرمها من مجمل حقوقها خصوصا الإستفادة من العطل ومن ضمانات الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي.

وأكدت السيدة في تصريحها للموقع، أن خوفها من الطرد من العمل، الذي يتعبر قوتها اليومي الوحيد، يجعلها تتجنب المطالبة بحقوقها المسلوبة، خصوصا وأنها تعمل لساعات إضافية دون أي تعويض.

وأضافت المتحدة، تعرضها المتكرر للتحرش الجنسي من قبل المدير المسؤول، لذا تناشد المسؤولين التدخل لفرض المراقبة على شركات النظافة، ولحماية العمال المنزليين من التعسف عليهم في حقوقهم.

خادمة في شركة “الميناج” تكشف المستور لي ناض يدير شركة ويبقا يحرث علينا، لاحقوق، لاCNSS, وزيدينها حتى بالإهانة والتحرش