الملك محمد السادس : سنواصل العمل على تطوير إقتصاد بحري.. والمغرب ملتزم بالحوار مع الجارة الإسبانية
M5znUpload
M5znUpload

الملك محمد السادس : سنواصل العمل على تطوير إقتصاد بحري.. والمغرب ملتزم بالحوار مع الجارة الإسبانية

/ نشر في 7 نوفمبر 2020 - 9:48 م

آش واقع تيفي من الرباط

وجه صاحب الجلالة الملك محمد السادس مساء يومه السبت 7 نونبر الجاري، خطابا ساميا بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء المظفرة.

واوضح جلالة الملك ، بأن التزامنا بترسيخ مغربية الصحراء، على الصعيد الدولي، لايعادله إلا عملنا المتواصل، على جعلها قاطرة للتنمية، على المستوى الإقليمي والقاري.

وأشار جلالته ، بأن وقت إستكمال المشاريع الكبرى، التي تشهدها أقاليمنا الجنوبية، فقد حان، لاستثمار المؤهلات الكثيرة، التي يزخر بها مجالها البحري.

وقال في هذا الإطار، بأن المغرب أكمل خلال هذه السنة، ترسيم مجالاته البحرية، بجمعها في إطار منظومة القانون المغربي، في التزام بمبادئ القانون الدولي.

واضاف جلالته بأن المغرب سيظل ملتزما بالحوار مع جارتنا إسبانيا، بخصوص أماكن التداخل بين المياه الإقليمية للبلدين الصديقين، في إطار قانون البحار، واحترام الشراكة التي تجمعهما، وبعيدا عن فرض الأمر الواقع من جانب واحد.

فتوضيح نطاق وحدود المجالات البحرية، الواقعة تحت سيادة المملكة، سيدعم المخطط، الرامي إلى تعزيز الدينامية الاقتصادية والاجتماعية.

وانطلاقا من هذه الرؤية، ستكون الواجهة الأطلسية، بجنوب المملكة، قبالة الصحراء المغربية، واجهة بحرية للتكامل الاقتصادي، والإشعاع القاري والدولي.

فإضافة إلى ميناء طنجة -المتوسط، الذي يحتل مركز الصدارة، بين موانئ إفريقيا، سيساهم ميناء الداخلة الأطلسي، في تعزيز هذا التوجه.

وشدد الملك محمد السادس، على مواصلة العمل على تطوير اقتصاد بحري حقيقي، بهذه الأقاليم العزيزة علينا؛ لما تتوفر عليه، في برها وبحرها، من موارد وإمكانات، كفيلة بجعلها جسرا وصلة وصل بين المغرب وعمقه الإفريقي.

وفي هذا الإطار، يتعين الاستثمار في المجالات البحرية، سواء تعلق الأمر بتحلية ماء البحر، أو بالطاقات المتجددة، عبر استغلال مولدات الطاقة الريحية، وطاقة التيارات البحرية.

وبموازاة ذلك، أكد جلالته بأنه يجب مواصلة النهوض بقطاع الصيد البحري، لدوره في النهوض باقتصاد المنطقة، وإعطاء دفعة جديدة، للمخطط الأزرق، تجعل منه دعامة استراتيجية، لتنشيط القطاع السياحي بها، وتحويلها إلى وجهة حقيقية للسياحة الشاطئية

التعليقات

التعليقات مغلقة.