نقابة الصحافيين المغاربة تستنكر تعرض مراسل بجريدة صوت العدالة للإعتداء والإعتقال
M5znUpload
M5znUpload

نقابة الصحافيين المغاربة تستنكر تعرض مراسل بجريدة صوت العدالة للإعتداء والإعتقال

/ نشر في 9 نوفمبر 2020 - 4:00 م
نقابة الصحافيين المغاربة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل

أش واقع تيفي من الرباط

استنكرت نقابة الصحافيين المغاربة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، تعرض مراسل بالجريدة الإلكترونية “صوت العدالة” للإهانة و الاعتداء من طرف رجل أمن، بإحدى السدود القضائية بابن مسيك.

وفي بيان لها، فإن النقابة اعتبرت بأن الأمر لا يقتصر عند حد الإعتداء، بل تم اعتقال المراسل الصحفي ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية مع الاعتداء على العديد من زملائه الذين حلوا بعين المكان لمؤازرته ،ورفض الاستماع الى الشهود من طرف زملاء الشرطي الذي ادعى بدوره تعرضه للاعتداء حيث تم الاعتماد على روايته فقط في المحضر الذي عرض على أنظار النيابة العامة .

و أضاف البلاغ، بأن نقابة الصحافيين المغاربة تعلن تضامنها اللامشروط مع مراسل صوت العدالة وتدين بشدة ما وقع له من اعتداء و تعسف وشطط في استعمال السلطة.

كما تطالب النقابة، الجهات المسؤولة على رأسها المدير العام للأمن الوطني السيد عبد اللطيف الحموشي بفتح تحقيق في الموضوع وإنصاف المراسل الصحفي، كما تعلن احتفاظها بحقها في مواجهة كل ما من شأنه أن يمس أو يحط من كرامة الجسم الاعلامي.