بلاغ للقوات المسلحة الملكية.. معبر الكركارات أصبح مؤمنا بشكل كامل بعد إقامة حزام أمني
M5znUpload
M5znUpload

بلاغ للقوات المسلحة الملكية.. معبر الكركارات أصبح مؤمنا بشكل كامل بعد إقامة حزام أمني

/ نشر في 13 نوفمبر 2020 - 8:02 م
معبر الكركرات أصبح الآن مؤمنا بشكل كامل

أش واقع تيفي من الرباط

بعد التدخل الذي قامت به القوات المسلحة الملكية، لتأمين النقل البري والتجاري، بمعبر الكركارات، أفاد بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، يومه الجمعة 13 نونبر الجاري، أن ” معبر الكركرات بين المغرب وموريتانيا، أصبح في الوقت الحاضر مؤمنا بشكل كامل من خلال إقامة القوات المسلحة الملكية لحزام أمني بتعليمات سامية من جلالة الملك، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية”.

وأشار ذات البلاغ بأنه “طبقا للتعليمات السامية لجلالة الملك، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، تم يوم 13 نونبر 2020، القيام بعملية، وفقا لقواعد تدخل واضحة تقتضي تجنب أي احتكاك بالأشخاص المدنيين”.

كما أوضح، أنه خلال هذه العملية، فتحت الميليشيات المسلحة للبوليساريو النار على القوات المسلحة الملكية التي ردت عليها، وأجبرت عناصر هذه المليشيات على الفرار دون تسجيل أي خسائر بشرية، مؤكدا أن هذه العملية تأتي على إثر إغلاق ميليشيات البوليساريو للمحور الطرقي العابر لهذه المنطقة الرابطة بين المغرب وموريتانيا.

وأكد المصدر ذاته بأنه “بع تدخل القوات المسلحة الملكية الذي تم طبقا للتعليمات السامية لجلالة الملك، نصره الله، أقدمت عناصر ميليشيات البوليساريو عمدا على إحراق معسكر الخيام الذي أقامته، وعمدت إلى الفرار على متن عربات من نوع (جيب) وشاحنات نحو الشرق والجنوب تحت أنظار مراقبي بعثة الأمم المتحدة (المينورسو)”.

وخلص البلاغ إلى أن “معبر الكركرات أصبح الآن مؤمنا بشكل كامل من خلال إقامة حزام أمني يؤمن تدفق السلع والأفراد عبر الممر الذي يربط بين المركزين الحدوديين”.

التعليقات

  1. بمناسبة عيد ذكرى 45 المسيرة الخضراء المضفرة! ف فرحة اليوم فرحتان فرحة عيد المسيرة وفرحة افتتاح الطريق الرسمي نحو افريقيا!
    وبمناسبة هذا الحدث العظيم أقدم تهانينا الحارة لصاحب الجلالة محمد السادس حفظه الله القائد العام للقوات المسلحة الملكية وجنودنا الأبطال والشعب المغربي عامة من طنجة الى الكويرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *