المغرب المنسي.. عائلة بأكملها لا خدمة لا صحة لا وراق مطالبين والو غير العيش الكريم بحال الإنسان
M5znUpload
M5znUpload

المغرب المنسي.. عائلة بأكملها لا خدمة لا صحة لا وراق مطالبين والو غير العيش الكريم بحال الإنسان

/ نشر في 14 نوفمبر 2020 - 8:10 م
المغرب المنسي.. عائلة بأكملها لا خدمة لا صحة لا وراق مطالبين والو غير العيش الكريم بحال الإنسان

أش واقع تيفي / عثمان بخاري

في إطار التتبع الذي تخصصه جريدة أش وقع تيفي لحالات إنسانية من مدن مختلفة، توصل الموقع بحالة جديدة لعائلة تعيش مأساة جماعية مع الفقر والمرض.

وفي تصريح صحفي لزوجة رب العائلة، فإنها تزوجت في سن الثاني عشر من عمرها بالزوج قبل أن يتعرض لحادثة شغل ترتب عنها كسر عموده الفقري، الأمر جعل الأطفال بدون حالة مدنية وأوراق ادارية مما يصعب على إبنة الأسرة الحصول على عمل.

هذا الأمر لم يكن سهلا على الزوجة، خصوصا عندما اكتشفت إصابة أبنائها جميعا بأمراض، لينضاف ذلك إلى مرض الأب، مما جعل الحياة مأساة حقيقية بسبب الفقر من جهة والمرض من جهة ثانية.

وبعد العديد من المحاولات لطلب المساعدة، يناشد رب الأسرة المحسنين والمسؤولين التدخل لمساعدتهم في هذه المحنة الأسرية، ومد يد العون لهم لإيجاد سكن يليق بالعائلة، و التكفل بمصاريف العلاج.