مناضلي منسقية حزب الحمامة بجهة كلميم وادنون يعلنون اصطفافها وراء الملك لصون الوحدة الترابية للمملكة المغربية
M5znUpload
M5znUpload

مناضلي منسقية حزب الحمامة بجهة كلميم وادنون يعلنون اصطفافها وراء الملك لصون الوحدة الترابية للمملكة المغربية

/ نشر في 16 نوفمبر 2020 - 12:16 م

ٱش واقع – محمد ونتيف

على خلفية التطورات الأخيرة التي شهدتها منطقة الكركارات وتدخل القوات المسلحة الملكية المغربية وطرد مجموعة من الأشخاص المنتمين لجبهة البوليساريو الوهمية وإعادة الحياة لمعبر الكركارات وتيسير حركة السير المدنية والتجارية صوب دول جنوب الصحراء، أصدرت منسقية حزب التجمع الوطني للأحرار بجهة كلميم وادنون، بيانا تعلن فيه وقوف مناضالت ومناضلو الحزب بأقاليم آسا الزاك، طانطان، كلميم وسيدي إفني، وقوفها مع كل التحركات الأخيرة والتي أعطى ملك البلاد تعليماته لاتخادها لردع من ينون مس الوحدة الترابية للمملكة المغربية.
وهذا نص البيان :

تابع مناضالت ومناضلو حزب التجمع الوطني لألحرار بأقاليم آسا الزاك، طانطان، كلميم وسيدي إفني منذ أيام التحرك الالقانوني لميلشيات البوليساريو بالمنطقة العازلة من خالل عرقلتها لحركة المرور بالمعبر الحدودي الگرگرات في تحد سافر التفاق وقف إطالق النار ودون مراعاة لقرارات األمم المتحدة.

وأمام هذا الوضع المستفز، تابعنا جميعا بكل فخر واعتزاز ردود فعل بلادنا في التعاطي السلمي والقانوني مع ما آلت إليه الأوضاع باعتمادها لكل سبل الحوار والتزامها التام بقرارات األمم المتحدة وسعيها الحثيث على احترام اتفاق وقف إطالق النار.

لكن أمام استمرار تعنت ميلشيات البوليساريو ومحاوالتها اليائسة لفرض واقع آخر يخالف الشرعية الدولية
بتواجدها الغير قانوني بالمنطقة العازلة وعرقلتها لحركة المرور بالمعبر الحدودي الگرگرات وما عقب ذلك من
ردود أفعال غير مقبولة، فإننا نحن مناضالت ومناضلو حزب التجمع الوطني لألحرار بجهة كلميم وادنون نعلن
ما يلي :

استعدادنا التام للدفاع عن وحدتنا الترابية وعدالة مغربية الصحراء سيرا على نهج أسالفنا وفاءا لقسم المسيرة الخضراء وتشبثنا بروابط البيعة والولاء للعرش العلوي المجيد تحت القيادة السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله.

تنويهنا بالتدخل السلمي للقوات المسلحة الملكية بمعبر الگرگرات، تنفيذا للأوامر السامية للقائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية جاللة الملك محمد السادس نصره الله. لضمان حركة سير آمنة لمرور السلع والبضائع والأشخاص بين المغرب وجارته
الشقيقة موريتانيا ومن تم إلى باقي الدول الإفريقية.

مؤازرتنا المطلقة ألبناء عمومتنا الصحراويين المحتجزين بمخيمات تندوف، وتأكيدنا لهم إن
المغرب لن يسمح لمليشيات مرتزقة، أن تتاجر بهم ولن يدخر جهدا في الدفاع عنهم وإيجاد حل جذري لهذا المشكل حتى يتمكنوا من معانقة وطنهم األم والعيش بكرامة أسوة بأخوتهم بباقي أقاليم المملكة.

رفضنا البات والمطلق ألي تغيير يمس بالوضع العادي للمعبر الحدودي الگرگرات باعتباره ممرا بريا يربط بالدنا بهويتها الإفريقية.
شجبنا للتحركات المستفزة لميليشيات البوليساريو بالمنطقة العازلة المحاذية للجدار األمني والقريبة من النفوذ الترابي لجماعة المحبس التابعة إداريا للمجال الترابي لجهة كلميم وادنون.

إشادتنا بالمواقف الداعمة للدول الصديقة و الشقيقة لإلجراءات المشروعة التي قامت بها المملكة
المغربية لفتح معبر الگرگرات.

وإذ نعلن تشبثنا الدائم بوحدتنا الترابية، ندعو جميع القوى الحية في البالد الى المزيد من اليقظة والتعبئة ، وااللتفاف حول السياسة الرشيدة لجاللة الملك في الدفاع عن حقوق المغرب ووحدته الترابية ومواجهة األطروحات الزائفة و محاوالت التضليل اإلعالمي لشرذمة البوليساريو، إيمانًا منا بعدالة قضيتنا الوطنية ونجاعة مقترح الحكم الذاتي كحل نهائي للمشكل المفتعل بأقاليمنا الجنوبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *