بوجدور : اختتام فعاليات "الملتقى الأول لأولاد سيدنا بلال" وتكريم عدد من المشاركين
M5znUpload
M5znUpload

بوجدور : اختتام فعاليات “الملتقى الأول لأولاد سيدنا بلال” وتكريم عدد من المشاركين

/ نشر في 20 نوفمبر 2020 - 6:48 م

ٱش واقع – محمد ونتيف

شهد فضاء المركز الثقافي بمدينة بوجدور يومي الأربعاء والخميس فعاليات “الملتقى الأول لأولاد سيدنا بلال” والمنظم من طرف جمعية محبة بلادي فرع لمسيد ببوجدور، وذلك تخليدا لذكرى المولد النبوي الشريف وكذا احتفاءا بذكرى عيد الاستقلال المجيد.

ويأتي هذا الملتقى المدعم من لدن وزارة الثقافة والشباب والرياضة ومجلس جهة العيون الساقية الحمراء، كخطوة أولى لاستثمار في المجال الثقافي وتطويره في النسخ القادمة، كما يأتي تفعيلا لعقد البرنامج الخاص بتمويل وإنجاز مشاريع التنمية المندمجة لجهة العيون الساقية الحمراء.

هذا وقد وضعت الجمعية المنظمة للملتقى برنامجا متكاملاً شمل إلقاء قصائد شعرية لخير البرية محمد عليه الصلاة والسلام وكذلك فقرات للمديح النبوي الشريف شاركت فيها فرق بجهة العيون الساقية الحمراء، كما شهدت خيمة مدح خير الأنام تنظيم ندوة للتذكير بخصال رسول الله صلى الله عليه وسلم.

الملتقي عرف حضور باشا المدينة بمعية مدير المركز الثقافي وعدد من الفعاليات الجمعوية، مع مراعاة التدابير الوقائية للحد من تفشي وباء كورونا، حيث تم تكريم عدد من الأدباء والشعراء ورؤساء المجالس المنتخبة ممثلة في رئيسي مجلس إقليم بوجدور والجماعة الترابية لبوجدور وكذا تكريم عامل الإقليم ومسؤول قطاع الثقافة ببوجدور.

هذا وكشفت رئيسة جمعية محبة بلادي فرع لمسيد “خيدومة أبا” في تصريح لها للموقع أن الملتقى يعد فرصة للشعراء والأدباء بالجهة لتثمين منتوجهم كما هو فرصة للتذكير بخلق وخصال سيد الأنام، وأضافت كذلك أن الملتقى وفي نسخته الأولى شهد نجاحا كبيرا سيتم العمل أكثر في باقي النسخ القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *