أزيد من 44 مليون درهم لدعم التزود بالماء الشروب بعدد من المناطق الجبلية في إقليم اشتوكة أيت باها
M5znUpload
M5znUpload

أزيد من 44 مليون درهم لدعم التزود بالماء الشروب بعدد من المناطق الجبلية في إقليم اشتوكة أيت باها

/ نشر في 25 نوفمبر 2020 - 12:31 م

أش واقع / عبدالغني ايت احمد / أشتوكة ايت باها

تم تخصيص أزيد من 44 مليون درهم لإنجاز عدد من المشاريع المتعلقة بتزويد الساكنة المحلية في مجموعة من المناطق القروية والجبلية التابعة لعدد من الجماعات الترابية لاقليم أشتوكة أيت باها، خصوصا منها الجماعات التابعة لدائرة أيت باها.

وحسب معطيات للقسم التقني بالعمالة فإن هذه المشاريع، التي ستساهم في تحسين شروط الاستقرار بهذه المناطق، وضمان الولوج إلى هذه المادة الحيوية، تهم تزويد 13 دوارا بالماء الشروب بجماعة تيزي نتاكوشت، حيث رصد لهذا الغرض غلاف مالي قدره 20,7 مليون درهم.

وأضاف المصدر أن هذا المشروع، الممول في إطار شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ـ قطاع الماء، وصندوق التنمية القروية (حصة الجهة)، والمجلس الإقليمي والجماعة الترابية، سيوفر الماء الشروب انطلاقا من منظومة محلية لفائدة 315 عائلة، في منطقة تعيش دواويرها نقصا شديدا في الموارد المائية السطحية والجوفية.

وذكر المصدر أن هذه المشاريع تهم أيضا تزويد ساكنة 23 دوار بجماعة اداوكنديف بالماء الشروب، وهو مشروع بلغت تكلفته الإجمالية 18 مليون درهم، ويندرج ضمن برنامج التقليص من الفوارق الاجتماعية و المجالية.

وأضاف أن هذا البرنامج، الممول من طرف صندوق التنمية القروية، تم توظيفه بشكل كبير بالإقليم في مجال فك العزلة، وتحسين الولوج إلى الشبكة الطرقية والتزود بالماء الشروب بعدد من جماعات الإقليم في إطار مشاريع مهيكلة.

كما تم إنجاز مشروع تزويد 15 دوارا بجماعة تنالت بالماء الشروب بغلاف مالي قدره 3.5 مليون درهم في إطار شراكة بين صندوق التنمية القروية ووزارة الداخلية، ومشروع تزويد 4 دواوير بجماعة اوكنز بغلاف مالي قدره 1.8مليون درهم.

وخلص المصدر إلى أن هذه المشاريع ستساهم في تحسين ولوج ساكنة عدد من الدواوير المستفيدة إلى الماء الصالح للشروب بالكميات والجودة المقبولة المتعارف عليها، مشيرا إلى أنه تم إقامة عدد من التجهيزات والأثقاب المائية لضمان التزود بشكل منتظم ، وتجاوز مشاكل الانقطاع والخصاص في هذه المادة الحيوية، خصوصا في فترة الصيف ومواسم الجفاف.

يذكر أن عامل إقليم اشتوكة أيت باها، السيد جمال خلوق، قام في وقت سابق بزيارات ميدانية لعدد من الدواوير المستفيدة من مختلف هذه المشاريع، للاطلاع على هذه المشاريع وطبيعة المنشآت الفنية والتقنية التي تم إنجازها ضمن هذه الأوراش المهيكلة التي ستساهم في الرفع من مؤشرات التنمية البشرية بعدد من الجماعات المستفيدة.