ساكنة أسفي تخرج عن صمتها بعد تردي الوضع الصحي بالمدينة " لي عندو يتعالج ولي معندوش يموت "
M5znUpload
M5znUpload

ساكنة أسفي تخرج عن صمتها بعد تردي الوضع الصحي بالمدينة ” لي عندو يتعالج ولي معندوش يموت “

/ نشر في 25 نوفمبر 2020 - 1:47 م

أش واقع تيفي / محمد ماكري – حمزة حمداني – المهدي

أفادت ساكنة مدينة أسفي في تصاريح متطابقة لجريدة اش وقع تيفي، بأن الوضع الصحي بالمدينة أضحى كارثيا، حيث نظمت الساكنة وقفات احتجاجية عديدة احتجاجا على الوضع الصحي الخطير الذي أصبحت تعيشه المدينة.

وأكد مجموعة من المواطنين في تصريح للموقع، بأن مستشفيات المدينة ضربت مجانية مرفق الصحة عرض الحائط، حيث قالت إحدى المواطنات بأن تكاليف التحاليل المكلفة، تجعل المواطنين ينتظرون الموت ببطئ شديد أمام معانتهم اليومية مضيفة ” لي عندو يتعالج ولي معندوش يموت “.

يأتي هذا الاحتجاج، بعدما أقدم سابقا السيد وزير الصحة على تنظيم زيارة لمستشفيات مدينة اسفي، لكن المسؤولين قاموا بتوجيه الوزير نحو المستفشيات المجهزة والمعدة مسبقا لذلك، في حين همشوا باقي المستشفيات التي تعيش وضع كارثي، لهذه الأسباب تم منع طاقم الموقع من التصوير خلال زيارة ايت طالب للمدينة.