مصاب بالسيدا تعرض للإغتصاب من قبل استاذه يناشد المحسنين " بغيت نمشي غير للعمرة والا جات الموت مرحبا بها"
M5znUpload
M5znUpload

مصاب بالسيدا تعرض للإغتصاب من قبل استاذه يناشد المحسنين ” بغيت نمشي غير للعمرة والا جات الموت مرحبا بها”

/ نشر في 28 نوفمبر 2020 - 7:51 م

أش واقع تيفي / حمزة مندوب ـ عزالدين السطوري ـ هشام شرق

في إطار التتبع الذي تخصصه جريدة “اش وقع تيفي” لحالات إنسانية من مدن مختلفة، وبعدما نشرت سابقا قصة شاب مصاب بداء السيدا، توصل طاقم الموقع من جديد مع ” عبد الله” من مراكش، الذي قرر الكشف عن حقائق جديدة بخصوص معركته الصحية.

وفي تصريح صحفي حصري للموقع، أكد ” عبد الله ” أن طلاق الوالدين شكل بداية حقيقية لمعانته، ليتعرض للإغتصاب من قبل أستاذه الذي كان يقدم له دروس الدعم بالمنزل، ليسجن مدة خمس سنوات، لكن بعد مغادرته للسجن عاد للإعتداء عليه بالضرب من جديد.

وأضاف عبد الله، بأنه تعرض أثناء فترة التشرد بالشارع، مرة أخرى لمختلف أنواع الإعتداء الجنسي، ليكتشف بعد هذه الممارسات كونه مصابا بداء السيدا.

وأمام المعركة التي يخوضها عبد الله مع المرض، يناشد المواطنين والمحسنين التدخل العاجل لمد يد العون له ومساعدته في تكاليف العلاج من داء السيدا، و مصاريف الحياة اليومية التي تثقل كاهله.

لأول مرة “عبد الأحد” يحكي سر حياته لحمزة.. عيت نخبي هدشي وربي ابتلاني حيت غلطت بسبب الأستاذ ديالي