العثماني يكشف بالأرقام عن الانتصار الديبلوماسي للمملكة في قضية الصحراء المغربية

mosem article

اش واقع تيفي / أسامة بوكرين

كشف رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، ان 164 دولة لا تعترف بالجمهورية الوهمية البوليساريو حيث سحبت عدد من الدول اعترافها، كان آخرها بوليفيا وغينيا ، وهذه الخطوة تجسد تعبيرا رسميا على اعتراف هذه الدول بمشروعية الصحراء المغربية .

وأكد رئيس الحكومة، أن 19 دولة فتحت قنصليات عامة لها بكل من الداخلة والعيون، مبرزا أن المدينتين ستصبحان مع مرور الوقت قبلة دولية ووطنية لانعقاد جميع اللقاءات والاجتماعات في جميع المجالات.

وأكّد المسؤول الحكومي، ان “المكتسبات التي جرى احرازها تستوجب مواصلة العمل ضمن مقاربة شمولية” مؤكداً على أهمية “مواصلة الجهود للتعريف بعدالة القضية الوطنية ابر تطوير علاقات التعاون والتبادل مع مجمل وسائل الاعلام الأجنبية بغية ضمان انتشار واسع للأنشطة والتظاهرات المرتبطة بالعمل الديبلوماسي”.

أبرز المتحدث نفسه، ان أزيد من 75 دولة قد ثمنت العملية السلمية التي قادتها القوات المسلحة الملكية من اجل اعادة فتح معبر الكركرات امام الحركة المدنية والتجارية بالمنطقة .

وجرى بالمقابل، أن كولا دولة واحد أيّدت ما اقترفته ميلشيات الجمهورية الوهمية من أعمال زعزعة الاستقرار، بآستثناء الحارة الجزائر التي جنَدت أجهزتها الاعلامية الرسمية من اجل نشر الأخبار الزائفة عن الوضعية في الصحراء المغربية في إطار حملة ممنهجة جرى احتواؤها من طرف الاعلام الوطني المغربي والأجهزة الديبلوماسية المغربية” يضيف العثماني .

التعليقات مغلقة.