غياب الإنارة العمومية وانتشار الأزبال .. ساكنة مولاي عبد الله يكشفون معاناتهم مع الإقصاء والتهميش
M5znUpload
M5znUpload

غياب الإنارة العمومية وانتشار الأزبال .. ساكنة مولاي عبد الله يكشفون معاناتهم مع الإقصاء والتهميش

/ نشر في 3 يناير 2021 - 1:35 م

اش واقع تيفي /عزالدين السطوري – حمزة مندوب – أسامة بوكرين

في إطار التتبع الذي تعنيه جريدة “آش واقع تيف” لمعاناة ساكنة دوار ولاد الساعد جماعة مولاي عبد الله بإقليم الجديدة، رصدنا مجموعة من الاختلالات والمشاكل المرتبطة بالبنية التحتية وانتشار الأزبال بشكل كبير في شوارع الجماعة .

وعن سبب انتشار الأزبال في دوّار ولا ساعد، كشف أحد سكان المنطقة في حديث مع الزميل حمزة أنهم يتوفرّون على حاوية أزبال عمومية واحدة يتوجّه لها كافّة الساكنة .

وشرّح صاحب محل لبيع المواد الغذائية، المعاناة التي يعيشها الساكنة في فصل الشتاء مع سقوط المطر، حيث يصبح الساكنة أمام طرقات غير صالحة للمرور وبنية تحتية مهترئة .

وكشف الساكنة بصوت ٍ واحد، ان معاناتهم مع البنية التحتية ما هي إلا جزء من الوضع العام الذي تعرفه جماعة مولاي عبد الله، والذي يتمثل في الاقصاء والتهميش .

ويعاني أهل مولاي عبد الله، من قلّة الإنارة العمومية ما دفع البعض لإخراج مصابيح منزلية الى الشارع الذي يقطن به من اجل تفادي الظلام وما يمكن ان يترتّب عنه .

معندناش الإنارة وعندنا بركاصة وحدة في الدوار والمسؤولين كيخدمو مصالح صحابهم بجماعة مولاي عبد الله