استطاع أن يتحدّى الإعاقة وأصبح أستاذاً للمعلوميات .. قصة أيوب الملهِمَة لكلّ الشباب المغاربة

mosem article

أش واقع تيفي / عزالدين السطوري ـ حمزة مندوب ـ أسامة بوكرين

من مدينة الحاجب، وفي إطار التتبع الذي تعنيه “آش واقع تيفي” لحالات انسانية ملهمة تستدعي تسليط الضوء عليها من أجل نشر قيم الايجابية والرغبة في النجاح، ننقل لكم قصة أيوب، شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة استطاع تجاوز معاناته وتحقيق حلمه.

يكشف أيوب قرقيبو في حوار مع الزميل حمزة مندوب، انه حاصل على ديبلوم في المعلوميات ويعاني من فقدان اليدين ويستخدم قدماً اصطناعية.

ويحكي الشاب ذو الأربعة والعشرون ربيعا، انه استطاع تجاوز اعاقته والانصهار في الحياة من جديد عبر القيام بأنشطة رياضية وتعلّم الكتابة بالخط العثماني رغم أنه لا يتوفر على يدين.

“عانَيتُ في البداية والإنسان ماخاصوش يبقا يائس ومن الخطأ يتعلّم الانسان” بهذه الكلمات عبّر أيوب عن تحديه للاعاقة ومتابرته من أجل الخروج من الوضع الذي يعيش فيها.

وإلى جانب النشاطات الثانوية التي يقوم بها، يشتغل ضيف “آش واقع تيفي” كأستاذ ومؤطر في مجال المعلوميات لجميع الفئات رفقة احدى الجمعيات المدنية.

ورغم إعاقته، أكد أيوب انه يشتغل على تأطير شباب وشابات ونساء ورجال من مختلف الفئات وبمختلف المستويات الدراسية، خصوصا وانه كان يحلم بأن يصبح يوماً أستاذاً فتحقّق حلمه.

وعبّر الزميل حمزة مندوب خلال محاورته لأيوب عن اعتزازه وافتخاره بأيوب وصداقته، معتبراً أنه ليس قودة لعدد من الشباب فقط بل أنه قدوة له أيضا.

شاب بدون يدين يتحدى حمزة ويكتب سورة الفاتحة بالخط العثماني على المباشر

التعليقات مغلقة.