فعاليات حقوقية تخلد الذكرى 45 لجلاء ٱخر جندي أجنبي عن الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية
M5znUpload
M5znUpload

فعاليات حقوقية تخلد الذكرى 45 لجلاء ٱخر جندي أجنبي عن الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية

/ نشر في 28 فبراير 2021 - 12:41 م

ٱش واقع – محمد ونتيف

تم صباح أمس السبت 27 فبراير 2021، بجماعة الطاح إقليم طرفاية احتفال المنتدى المغربي لحقوق الإنسان بجهة العيون الساقية الحمراء، بتنسيق مع مدرسة المسيرة الخضراء وبمشاركة الشبكة المغربية لحقوق الإنسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام بالمغرب، بتخليد الذكرى 63 لمعركة الدشيرة الخالدة التي جسدت أروع صور الملاحم والبطولات التي خاضت غمارها طلائع جيش التحرير بالجنوب المغربي في مواجهة الاحتلال الأجنبي، والذكرى 45 لجلاء آخر جندي أجنبي عن الأقاليم الجنوبية المسترجعة غداة المسيرة الخضراء التي جسدت ملحمة استكمال الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية المقدسة.

أعضاء مكتب المنتدى المغربي لحقوق الانسان و تلاميذ و أطر مدرسة المسيرة الخضراء بجماعة الطاح، و بحضور المنسق الوطني للشبكة المغربية لحقوق الانسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام بالمغرب، عزيز اليوبي، عبروا عن دعمهم اللامشروط للقوات المسلحة الملكية منوهين بالانتصارات الدبلوماسية للمملكة المغربية تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والتي تكللت بالاعتراف الأمريكي بالسيادة المغربية الكاملة على أقاليمه الجنوبية، إضافة إلى حجم الدعم والتأييد الذي حظيت به المبادرات المغربية والقرار الأمريكي الأخير من لدن المنتظم الدولي، إن على الصعيد الإقليمي أو القاري أو الدولي، وما أعقبها من فتح قنصليات عامة للعديد من الدول بكل من مدينتي العيون والداخلة، وفتح آفاق جديدة كفيلة بتعزيز وتقوية الموقف المغربي في الأوساط الدولية، يزيد من عزلة خصوم الوحدة الترابية.