مّي فاطمة.. مقصيّة من السوق الجديد في أسفي تحكي معاناتها مع الفقر والتهميش
M5znUpload
M5znUpload

مّي فاطمة.. مقصيّة من السوق الجديد في أسفي تحكي معاناتها مع الفقر والتهميش

/ نشر في 3 مارس 2021 - 12:46 م
قصة مولات لكروصة ومعاناتها مع صعوبة الحياة.. مبغيتش نضيع بغيت غير بلاصتي باش نخدم

آش واقع تيفي / أسامة بوكرين ـ حمزة الحمداني ـ المهدي المستظرف

في إطار التتبع الذي تخصّصه “آش واقع تيفي” لحالات انسانية واجتماعية تستدعي تسليط الضوء من اجل تدخّل المحسنين او الجهات المعنية، ننقل لكم معاناة فاطمة بيرصو، احدى التجارات المقصيّات من السوق النموذجي الجديد بأسفي التي تعاني مع الفقر والتهميش وقلّة الحاجة.

وظلّت فاطمة لأكثر من 20 سنة تمارس تجاربتها على “كرّوصتِها” حيث تكسِب قوتها من المأكولات الخفيفة في سوق سيدي ولد الذهب، لتتفاجأ بحرمانها فيما بعد من الاستفادة من مكانٍ داخل السوق النموذجي الجديد.

وقالت المتحدثة ذاتها انها بعد ان طلب منهم اخلاء سوق سيدي ولد الذهب توجّهت نحو الميناء من اجل ان تستمر في بيع المأكولات الخفيفة ومان تجد صعوبة في البداية بالنظّر الى المنع ومطاردات السلطات المحليّة قبل ان يسمحوا بالعودة الى السوق فتفاجؤوا مرّة اخرى بقرار اغلاقه.

وتضيف فاطمة مغالبة دموعها انها تفاجأت بإقصائها من الاستفادة من مكان داخل السوق النموذجي الجديد، مؤكدة انها لم تترك اي باب دون ان تدّقه لكنها لم تجد آذاناً صاغية لإنصافها بعد الضرر الذي أوقع بها.

قصة مولات لكروصة ومعاناتها مع صعوبة الحياة.. مبغيتش نضيع بغيت غير بلاصتي باش نخدم